"الجهاد": استهداف الفلسطينيين سيدفع المقاومة للرّد بالمثل

حذرت حركة "الجهاد الاسلامي" الاحتلال الإسرائيلي من نقل التصعيد العسكري إلى دائرة استهداف المواطنين، "الأمر الذي سيدفع المقاومة للرد بالمثل"، وفق قولها.

واعتبرت الحركة في بيان لها، مساء اليوم الخميس، أن استهداف المواطنين الفلسطينيين الأبرياء في القصف، واستشهاد المواطنة زينة العمور، إثر قصف مدفعي استهدف أرضها الزراعية جنوب قطاع غزة، يحمل إشارة "تصعيد خطير يتحمل الاحتلال نتائجه".

وحمّلت "الجهاد" الاحتلال مسؤولية استمرار التصعيد ضد قطاع غزة، لا سيما في ظل عدم التزامه بتدخلات تثبيت وقف إطلاق النار.

وأضافت "عدم توقف العدوان سيكون له تداعيات ويضع الشعب الفلسطيني والمقاومة أمام حقها في الرد والدفاع عن النفس".

واستشهدت مسنة فلسطينية مساء اليوم إثر قصف اسرائيلي لجنوب قطاع غزة، في حين تشهد المناطق الحدودية للقطاع حالة من التوتر منذ يوم أمس الأربعاء وذلك عقب تبادل القصف والغارات بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في أكثر من منطقة، في حين شن الطيران الحربي الإسرائيلي فجر اليوم سلسلة غارات على مناطق مختلفة في القطاع.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن رفع حالة التأهب العسكري في صفوف قواته على حدود قطاع غزة، على خلفية بوادر التصعيد الثنائي بين الجانبين.

وحذرت "كتائب القسام"، الجناح العسكري لحركة "حماس"، من أنها لن تسمح باستمرار التوغل والعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

ويضاف هذا العدوان إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب / أغسطس 2014، برعاية مصرية.


ـــــــــــــــــــــــــــــــ
من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين غزة تصعيد موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.