ليبيا.. قرار بإنشاء الحرس الرئاسي واجتماع دولي في فيينا لدعم الاستقرار

أصدر القائد الأعلى للجيش الليبي، اليوم الثلاثاء، قرارا يقضي بتشكيل قوة عسكرية نظامية تسمى الحرس الرئاسى تتبع القائد الأعلى مباشرة وتتمتع بالذمة المالية والإدارية المستقلة وتتولى تنفيذ المهام الموكلة لها.

وكشفت "وكالة الأنباء الليبية" النقاب عن أن هذه القوة ستتولى، وفق القرار، تأمين المقرات الرئاسية والسيادية والمؤسسات العامة في الدولة، وتأمين وحراسة أعضاء المجلس الرئاسي وكبار زوار الدولة وتأمين تنقلاتهم ومقاراتهم.

كما تتولى هذه القوة تأمين وحراسة الأهداف الحيوية بما في ذلك منافذ الدخول البرية والبحرية والحيوية ومصادر وخطوط المياه ومحطات الطاقة الكهربائية.

ونص القرار، على أن يكون مقر الحرس الرئاسي بمدينة طرابلس، وأن يتولى إمرة الحرس الرئاسى ضابط لا تقل رتبته عن عقيد ويتكون الحرس الرئاسي من وحدات الجيش والشرطة فقط ممن يتم اختيارهم، وإعادة تسمية تنسيبهم من وحداتهم إلى الحرس من مختلف مناطق ليبيا.

كما نص القرار بتولي آمر الحرس الرئاسي تقديم مقترح بأماكن تمركز الوحدات التابعة له بمختلف مناطق ليبيا والقوة العمومية وأماكن توزيعها واحتياجاته من الأسلحة والذخائر والمعدات والآليات والمهمات والتجهيزات المطلوبة كافة لتنفيذ المهام والواجبات المكلف بها.

ونص القرار، بأن يتم العمل به اعتبارا من تاريخ صدوره، وعلى الجهات المختصة فيما يخصه وضعه موضع التنفيذ الفوري، ويلغي كل ما يخالفه من أحكام.

ويأتي هذا الاجراء بينما لا تزال "حكومة الوفاق الوطني" برئاسة فايز السراج مازالت تنتظر منح الثقة لها من البرلمان الليبي في طبرق، الذي لا يزال يتلكأ في ذلك حتى الآن.

كما لا تزال الحكومة المؤقتة برئاسة عبد الله الثني تعمل حتى الآن، على الرغم من أن المجتمع الدولي يقف موحدا مع حكومة الوفاق الوطني الناجمة عن اتفاق الصخيرات بالمغرب.

وقد دخلت "حكومة الوفاق الوطني" إلى العاصمة الليبية طرابلس أواخر آذار (مارس) الماضي، ومنذ ذلك الحين وهي تسعى لبسط نفوذها وممارسة مهامها كحكومة لجميع الليبيين، على الرغم من معارضة رئيسي "المؤتمر الوطني" نوري أبو سهمين و"البرلمان" عقيلة صالح.

دوليا كشف وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني، النقاب عن "أن العاصمة النمساوية فيينا، تستضيف اجتماعا دوليا من أجل "تثبيت الاستقرار في ليبيا"، الاثنين المقبل 16 أيار (مايو) الجاري.

وبحسب "وكالة الأنباء الليبية"، فقد ذكر جنتيلوني أن الاجتماع الدولي، سيشمل  كبار المسؤولين الإقليميين والدوليين.

وأوضح أنه "من الضروري القيام بمجهود مشترك من أجل مساعدة عملية تثبيت الاستقرار في ليبيا"، مشيرا إلى أنه سلم هذه الدعوة باسمه وباسم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري. 

أوسمة الخبر ليبيا سياسة أمن قرارات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.