قيادي في "حماس" يطالب بتقديم عباس والحمد الله لـ "محاكمة وطنية"

طالب قيادي في حركة المقاومة الاسلامية "حماس"، بتقديم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ورئيس حكومة "التوافق" رامي الحمدلله لمحاكمة وطنية وذلك لـ "جرائمهما تجاه قطاع غزة"، وفق قوله.

واتهم القيادي في الحركة، محمد أبو عسكر، خلال وقفة نظمتها الحركة الإسلامية النسائية، صباح اليوم الاثنين أمام معبر "بيت حانون" (إيرز) شمال قطاع غزة تنديدا باستمرار الحصار على القطاع وتفاقم أزمة الكهرباء؛ الرئيس عباس والحمد الله بتعمد تشديد الحصار على القطاع وعدم تزويده بالوقود والغاز، مما تسبب في وفاة العشرات من الفلسطينيين، كان آخرهم أطفال عائلة أبو هندي.

ورأى أن ضغط الرئيس عباس لتشديد الحصار على قطاع غزة منذ عشر سنوات متواصلة يأتي "لإجبار غزة أن تركع وهذا لن يحدث"، وفق قوله.

وقال: "عباس لا يفعل ذلك من أجل فتح أو السلطة الفلسطينية إنما من اجل التساوق مع المخططات الإسرائيلية والأمريكية".

وأضاف: "عباس قطع رواتب أبناء فتح قبل حماس ويواصل الضغط على قطاع غزة بشتى الطرق كي يعود لبيت الطاعة الإسرائيلي والأمريكي وغير مكترث للنتائج".

وكانت كتلة حركة "فتح" في المجلس التشريعي (البرلمان) الفلسطيني، قد هاجمت حركة "حماس" "لمنعها حكومة الوفاق الوطني من القيام بأعمالها في قطاع غزة".

وأشارت في بيانها، الأحد الماضي (8|5)، إلى أن "حادثة وفاة ثلاثة أطفال من عائلة الهندي في قطاع غزة يوم الجمعة الماضي، كانت نتيجة استخدام الشموع في ظل انقطاع الكهرباء المتكرر معظم الوقت في القطاع بسبب التدمير الإسرائيلي لمحطات التوليد وخطوط توزيع الكهرباء، واستمرار الحصار وتعثر إعادة الإعمار بسبب الانقسام الذي تعمل حماس على استمراره وإحباط الجهود المبذولة منذ سنوات لإنهائه"، وفق البيان.

ولقي في ساعة متأخرة من مساء يوم الجمعة الماضي (6|5)، ثلاثة أطفال أشقاء من عائلة أبو هندي تتراوح أعمارهم ما بين ثلاث سنوات وشهران مصرعهم جراء احتراق منزل عائلتهم بسبب إشعال شمعة نتيجة انقطاع التيار الكهربائي عن غزة لساعات طويلة.

ويعيش قطاع غزة أزمة كهرباء كبيرة حيث يصل التيار الكهربائي لكل بيت ثماني ساعات ويقطع مثلها، وما يعرف بنظام (8 ساعات وصل و8 ساعات قطع)، وفي حال توقفت المحطة سيقلص ذلك ليصل 6 ساعات فقط ، وما يعرف بنظام (6 ساعات وصل و12 ساعة قطع). كما هو الحال هذه الأيام.

وترفض "حكومة التوافق الوطني الفلسطينية" إعفاء وقود محطة التوليد في قطاع غزة من ضريبة "البلو" (ضريبة مضافة تجنيها الحكومة من الوقود المُخصص لمحطة توليد كهرباء غزة)، وذلك على الرغم من تعهدها أمام الفصائل الفلسطينية.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين غزة حصار دعوة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.