إيران تعد دعوى قضائية لرفعها ضد الولايات المتحدة في "لاهاي"

قال الرئیس الإیراني حسن روحاني أنه ستجري احالة ملف مصادرة الولایات المتحدة للأموال الإیرانیة إلی المحكمة الدولیة.

وقال روحاني في تصريحات له اليوم الثلاثاء: "لن نسمح بإبتلاع أموالنا بسهولة وسوف نلجأ للمحكمة الدولیة من أجل إستعادتها".

وأضاف: "منذ بدء تنفیذ خطة العمل المشترك الشاملة (الإتفاق النووی) قبل أربعة أشهر، شهدنا إسثتمارات مباشرة تصل قیمتها إلی 3 ملیارات و418 ملیون دولار"، وفق تعبيره.  

هذا وأعلن وكيل مركز الشؤون القانونية في مكتب رئاسة الجمهورية محمد جعفر قنبري جهرمي، عن إعداد الحكومة الإيرانية دعوى قضائية لرفعها ضد الولايات المتحدة أمام محكمة العدل الدولية (لاهاي) بسبب مصادرتها لملياري دولار من الأموال الإيرانية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن قنبري جهرمي تأكيده: "أن إنتهاك حصانة الجمهورية الإسلامية من قبل محاكم الولايات المتحدة متواصل منذ 20 عاما ولكن بما ان الاحكام الصادرة عن المحاكم الأمريكية لم تكن قطعية حتى الان، فلم تكن الظروف متوفرة لرفع دعوى ضد امريكا في لاهاي".

وتابع: "إن الظروف باتت متوفرة الان للجوء الى المحكمة الدولية بعد الحكم الذي صدر عن المحكمة العليا مؤخرا بصفتها أعلى سلطة قضائية في الولايات المتحدة، والذي يقضي باحتجاز ملياري دولار من الأموال الإيرانية".

وبحسب هذا المسؤول فإن "الإساس القانوني لهذه الدعوى لدى المحكمة الدولية هو معاهدة الصداقة بين إيران والولايات المتحدة عام 1955م وأن مصادرة الأموال الإيرانية في أمريكا تعد من حالات انتهاك المعاهدة ومن حق إيران متابعتها قضائيا لدى لاهاي"، وفق تعبيره.

وكانت المحكمة العليا الأمريكية قد أدانت إيران بالمسؤولية المباشرة عن هجمات 1983، وعن هجمات أخرى لم تسمها، وأمرت بمصادرة أصول إيرانية مجمدة في أمريكا تعويضا لعائلات الضحايا، بعد أن قضت محكمة بنيويورك إيران بالمساهمة في هجمات 11 أيلول/ سبتمبر.

وقضت المحكمة العليا الأمريكية في 20 نيسان (إبريل) الماضي بوجوب تسليم أصول إيرانية مجمدة بنحو ملياري دولار لعائلات أمريكيين قتلوا في تفجير ثكنة لمشاة البحرية الأمريكية في بيروت في 1983 وهجمات أخرى ألقيت المسؤولية عنها على إيران. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.