القاهرة ترفض الدعوات الأممية لفتح معبر "رفح" بشكل دائم

أعلنت مصر عن رفضها الدعوات الأممية التي تطالب مصر بفتح معبر "رفح" الحدودي مع قطاع غزة، بشكل دائم.

وقال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن بلاده "ترفض بشدة الدعوات المتكررة التي تحث فيها الأمم المتحدة مصر على فتح معبر رفح بشكل دائم. 

وأضاف شكري خلال تصريح صحفي أدلى به في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك، الليلة الماضية، "أرجو ألاننسى أن غزة لا تزال تخضع للاحتلال الإسرائيلي وهو المسؤول عن وصول المساعدات التجارية والإنسانية إلى الفلسطينيين في القطاع".

وأوضح أن "مصر ستقوم بفتح معبر رفح كلما ظهرت حاجة إنسانية إلى ذلك، والقضية الفلسطينية هي على رأس أولويات الأجندة المصرية"، وفق قوله.

وجاءت تصريحات الوزير المصري بعد ساعات من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، للقاهرة وتل أبيب بالعمل على "ضمان حرية الحركة للفلسطينيين من وإلى قطاع غزة"، في مسعى لـ "رؤية معابر غزة مفتوحة بشكل كامل ومتواصل من أجل تحسين الوضع الإنساني المزري الذي يعيشه الفلسطينيون داخل القطاع"، وفق بان كي مون.

وقرّرت السلطات المصرية، فتح معبر "رفح" البري في كلا الاتجاهين، لمدة يومين (الأربعاء والخميس) لسفر الحالات الإنسانية من غزة، وعودة العالقين في الجانب المصري إلى القطاع.

يشار إلى أن معبر "رفح" فُتح منذ مطلع العام الجاري ثلاثة أيام فقط منتصف شهر شباط / فبراير الماضي وأغلق بقية أيام العام، ومنذ ذلك الحين يتواصل إغلاقه .

وتواصل السلطات المصرية إغلاق معبر رفح منذ صيف 2013 بشكل كامل، حيث أنه فتح عدة أيام منذ ذلك الحين بشكل استثنائي لسفر المرضى والطلاب والحالات الإنسانية، في حين أن هناك حوالي 30 ألف فلسطيني هم بحاجة للسفر جلهم من المرضى والطلاب.

 

ــــــــــــ

ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.