من نابلس إلى طولكرم.. "مسيرة العودة" على الكراسي المتحركة إحياء لذكرى النكبة

انطلق نشطاء فلسطينيون من ذوي الإعاقة في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، على كراسييهم المتحركة باتجاه مدينة طولكرم، في فعالية رمزية إحياءً للذكرى السنوية الـ 68 للنكبة، تأكيداً على حق العودة إلى القرى والأراضي المهجرة.

وأوضح منظم الفعالية، رائد الحويطي، أنها تأتي في سياق مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة لجميع شرائح الشعب الفلسطيني بإحياء ذكرى النكبة، خاصة أنهم تعودوا المشاركة بكافة المناسبات الفلسطينية المختلفة.

وأضاف الحويطي خلال حديث مع "قدس برس"، أن أربعة نشطاء شاركوا في هذه الفعالية التي ستجتاز عدة حواجز إسرائيلية، وحملوا معهم رموزا تعكس قضية اللاجئين الفلسطينيين ومن بينها مفاتيح العودة، ومن المقرر أن يصلوا مدينة طولكرم لاحقا والمشاركة في المهرجان المركزي هناك لإحياء ذكرى النكبة.

وأشار إلى أنهم يهدفون لإيصال رسائل لكل من يشاهدهم من الفلسطينيين أو حتى قوات الاحتلال على الطرقات، أن "حق العودة ثابت من الثوابت الفلسطينية لا يمكن التنازل عنه، وأن الاشخاص ذوي الإعاقة بالرغم مما يعانوه، خاصة أن منهم أصيب بشلل بعد إصابته برصاص الاحتلال، إلا أنهم مصرَون على مواصلة مسيرة الحفاظ على الثوابت الفلسطينية ورفض التفريط فيها مهما طال الزمن".

وتصادف اليوم الأحد الموافق 15 أيار/ مايو 2016، الذكرى السنوية الـ 68 للنكبة الفلسطينية التي شكّلت عملية تحوّل مأساوي في خط سير حياة الشعب الفلسطيني بعد سلب أرضه ومقدراته وممتلكاته وثرواته، وما تعرّض له من عمليات قتل ممنهج وتهجير على أيدي العصابات الصهيونية عام 1948.

وعلى الرغم من أن السياسيين اختاروا الخامس عشر من أيار/ مايو عام 1948 لتأريخ بداية النكبة الفلسطينية؛ إلا أن المأساة الإنسانية بدأت قبل ذلك عندما هاجمت عصابات صهيونية إرهابية قرىً وبلدات فلسطينية بهدف إبادتها أو دب الذعر في سكان المناطق المجاورة بهدف تسهيل تهجير سكانها لاحقاً.

ـــــــــــــــ

من محمد منى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.