مركز حقوقي يُطالب بتأجيل عملية تشريح جثمان الشهيد "محمد أبو خلف"

بعد رفض الاحتلال مشاركة طبيب فلسطيني

قال المركز القانوني لحقوق الإنسان "عدالة"، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي رفضت دخول طبيب فلسطيني لمعهد الطب الشرعي "أبو كبير"، لحضورعملية تشريح جثمان الشهيد محمد أبو خلف.

وأوضح مركز عدالة في بيان له اليوم الخميس، أنه بعث برقية عاجلة لمعهد "أبو كبير"، يطالبهم فيها بالامتناع عن بدء عمليّة تشريح جثمان الشهيد أبو خلف (20 عامًا)، والتي سيتم إجراؤها صباح اليوم.

وأشار إلى أن الطبيب الشرعي ريان علي، كان من المفترض أن يحضر عملية التشريح، التي بدأت في التاسعة صباحًا "بتوقيت القدس المحتلة"، ممثلًا عن عائلة أبو خلف ووزارة العدل الفلسطينية.

وشدد عدالة على أن المنع "يأتي في إطار سياسة إسرائيلية منهجيّة، تهدف لتوفير حصانة لعناصر شرطة وجنود الاحتلال المتورّطين بقتل الشهداء الفلسطينيين، وحمايتهم من المحاكمة والمحاسبة".

يُذكر أن سلطات الاحتلال، كانت قد رفضت تشريح جثمان الشهيد أبو خلف، وتراجعت عن رفضها بعد تدخّل مركز "عدالة"؛ أواخر شهر نيسان/ أبريل الماضي.

وكان الشهيد أبو خلف، قد ارتقى إثر إطلاق قوات الاحتلال وابلاً من الرصاص باتجاهه، ما أدّى إلى استشهاده في المكان، عقب طعنه جنديّين إسرائيليين أمام "باب العامود" في القدس المحتلة، في الـ 19 من شهر شباط/ فبراير 2016.

ـــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.