"البنتاغون" يعلن استهداف زعيم "طالبان" دون تحديد مصيره

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، استهداف زعيم حركة طالبان الملا أختر منصور، بغارة جوية، على الحدود الأفغانية - الباكستانية، دون توضيح مصيره جراء الغارة، في الوقت الذي نفت فيه الحركة الرواية الأمريكية.

​وأوضح البنتاغون، في بيان له، مساء السبت، أن القوات الأمريكية نفذت غارة جوية في منطقة "أجرة" الحدودية بين أفغانستان وباكستان استهدفت فيها الملا أختر منصور، زعيم حركة "طالبان".

ووفق وزارة الدفاع الأمريكية، فإن زعيم طالبان شارك بفعالية في التخطيط لهجمات شكلت تهديدا للقوات الأمريكية والأفغانية وقوات التحالف الدولي بأفغانستان.

وفيما لم يذكر البيان، مقتل الملا منصور أو إصابته أو نجاته، إلا أنه أكد بأنهم يتابعون عن كثب نتائج الغارة الأمريكية.

في المقابل، نفى قيادي في طالبان أن يكون زعيم الحركة قد أصيب أو قتل، نافيا وقوع الغارة من أصله.

ونقلت وسائل اعلام محلية، عن قيادي في الحركة اكتفت بوصفه بأنه "مسؤول" فيها، تعقيبه على نشر وسائل اعلام أمريكية نبأ مقتل الملا منصور في قصف بطائرة بدون طيار بأن "لا أساس لصحته"، مؤكدا في الوقت ذاته أنه "على قيد الحياة".

وكانت حركة "طالبان"، أعلنت في نهاية تموز/ يوليو 2015، اختيار "الملا أختر محمد منصور" زعيما جديدا للحركة، بعد مشاورات مطولة في مجلس شورى الحركة، وذلك بعد إعلانها رسمياً، وفاة الزعيم السابق "الملا عمر"، "قبل مدة جراء المرض"، دون الإدلاء بأي معلومات عن نوع المرض أو تحديد تاريخ الوفاة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.