الاحتلال يُخضع عددًا من الفلسطينيين لـ "تحقيق ميداني" شرق نابلس

نصب حواجز "مفاجئة" شمال وجنوب الضفة الغربية

ذكرت مصادر محلية فلسطينية أن قوات الاحتلال الإسرائيلي "أخضعت" عددًا من الشبان الفلسطينيين لـ "تحقيق ميداني" على حاجز عسكري شرقي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال شهود عيان لـ "قدس برس" إن قوات الاحتلال احتجزت عددًا المركبات الفلسطينية على حاجز "بيت فوريك العسكري" شرقي نابلس، قبل أن تُجريَ تحقيقًا ميدانيًا مع بعض ركابها.

وأفادت المصادر أن الاحتلال "عرقل" حركة المرور عبر ذات الحاجز، ما تسبب بـ "أزمة خانقة"، وقام بـ "تفتيش" المركبات الفلسطينية، دون الإبلاغ عن اعتقالات.

وفي سياق متصل، نصبت قوات الاحتلال حاجزًا قرب بلدة تقوع شرقي مدينة بيت لحم، وآخر قرب مستوطنة "نيجيهوت" المقامة على أراضي الفلسطينيين جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت مساء اليوم الاثنين ستة مواطنين فلسطينيين، بينهم سيدة، من مدن رام الله (شمال القدس المحتلة)، الخليل وبيت لحم (جنوبًا)، ومدينة القدس المحتلة.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.