30 قتيلا في انقلاب مركب مهاجرين قبالة السواحل الليبية

لقي نحو 30 مهاجرا غير نظامي، اليوم الخميس، مصرعهم غرقا عقب انقلاب زورق كان يقلّهم في البحر الأبيض المتوسط، قبالة السواحل الليبية، غداة مصرع سبعة آخرين أمس.

وذكرت إدارة خفر السواحل الايطالية في بيان لها، أن طائرة من مهمة "صوفيا" - التابعة للاتحاد الأوروبي المكلفة بضبط مهربي البشر- رصدت مركبا مقلوبا ونحو 100 من اللاجئين والمهاجرين عالقين به في قناة صقلية على مسافة 35 ميلا من مدينة "زوارة" الليبية.

وعقب تحديد مكان القارب الذي كان على بعد 65 كيلومترا من السواحل الليبية في ما يعرف بقناة "صقلية"، هرعت قوارب الانقاذ الايطالية إلى الموقع وألقت بسترات نجاة للمهاجرين.

وقالت القوة البحرية الأوروبية إنها عثرت على جثث ثلاثين شخصا، ولم ترد تفاصيل أخرى عن جنسيات المهاجرين.

وتشكل قناة "صقلية" بين ليبيا وإيطاليا أخطر طرق الهجرة غير النظامية إلى أوروبا وأكثرها استخداما من جانب المهرّبين لانخفاض التكلفة وقصر المسافة والانفلات الأمني على الشواطئ الليبية.

وكانت سفن الانقاذ الايطالية والأوروبية قد انتشلت أمس الأربعاء جثث سبعة غرقى كما انقذت أكثر من 500 لاجئ بينهم عديد من الأطفال انقلب بهم قاربهم في قناة صقلية قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا. 

ونسق خفر السواحل عملية إنقاذ نحو 900 مهاجر في سبع عمليات مختلفة اليوم الخميس، وبذلك يصل عدد الذين أنقذوا منذ يوم الاثنين إلى 7 آلاف مهاجر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.