إصابة 18 فلسطينيًا عقب قمع الاحتلال لمسيرات سلمية بالضفة الغربية

ذكرت مصادر طبية فلسطينية أن 18 مواطنًا أصيبوا، اليوم الجمعة، برصاص وغاز قوات الاحتلال الإسرائيلي، عقب قمع الأخيرة لمسيرات سلمية شمال ووسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت جمعة "الهلال الأحمر الفلسطيني" (غير حكومية)، أن طواقمها تعاملة مع إصابتين بالرصاص الحي وأخرى بعيار معدني مغلف بالمطاط، إلى جانب 15 حالة اختناق في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وكانت قوات الاحتلال، قد قمعت مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان في نعلين وبلعين (غربي رام الله) والنبي صالح (شمالي غرب رام الله)، وكفر قدوم (شرقي قلقيلية).

وقالت لجنة المقاومة الشعبية في كفر قدوم، إن شقيقين أصيبا بالرصاص الحي والعشرات بحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال لمسيرة القرية السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عامًا.

وأشارت في بيان لها إلى أن جيش الاحتلال اقتحم قرية كفر قدوم، تحت غطاء كثيف من إطلاق الرصاص الحي وقنابل الغاز والصوت، واستهدف المنازل السكنية بالمياه العادمة.

وأفادت مصادر محلية فلسطينية أن مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في قرية النبي صالح (شمالي غرب رام الله)، مشيرة إلى أن قنابل الغاز التي أطلقها الاحتلال تسبب بحرق عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية الفلسطينية.

وفي سياق آخر، اندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال، عقب اعتراض الأخيرة لجنازة في بلدة بيت أمر شمالي الخليل (جنوب القدس المحتلة).

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.