عريقات: المصادقة على البناء الاستيطاني الجديد رد مهين على مؤتمر باريس

عقب مصادقة بلدية القدس الإسرائيلية على بناء 82 بناء وحدة سكنية شمالي القدس المحتلة

وصف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، مصادقة لجنة التخطيط والبناء التابعة لبلدية القدس الإسرائيلية، على بناء 82 وحدة سكنية في مستوطنة "رمات شلومو" شمالي القدس المحتلة، بـ"الرد المهين" على مؤتمر باريس للسلام. 

وقال عريقات في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، إن "هذا هو الرد الإسرائيلي على قمة باريس للسلام، الذي عقد قبل بضعة أيام فقط في ظل وجود 29 دولة من أربع قارات مختلفة في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية". 

وأضاف إن "هذا العمل هو إهانة لمصداقية المجتمع الدولي وجهوده لتحقيق السلام والأمن للفلسطينيين والإسرائيليين والشرق الأوسط بأكمله".

واعتبر عريقات أن الموافقة على البناء الاستيطاني الجديد في "العاصمة الفلسطينية" فيه "تحد للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، وهو بمثابة تذكرة أخرى للمجتمع الدولي إلى تحميل إسرائيل المسؤولية عن الجرائم التي تواصل ارتكابها ضد أرض وشعب فلسطين". 

وكانت بلدية القدس الإسرائيلية صادقت أمس الإثنين على بناء 82 وحدة سكينة جديدة شمالي القدس. 

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، الجمعة الماضية (3|6)، مؤتمراً دولياً لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط، بمشاركة اللجنة الرباعية بالإضافة إلى ممثلين عن الجامعة العربية، وأكثر من 20 دولة دون مشاركة الطرفين، الفلسطيني والإسرائيلي. 

وقال البيان الختامي للمؤتمر إن كل الدول المشاركة أكدت مجددا الحاجة إلى "حل من خلال التفاوض لإقامة دولتين، وأن المفاوضات المباشرة بين الجانبين يجب أن ترتكز على قرارات مجلس الأمن الدولي القائمة".
_______

من محمود قديح
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.