البرلمان المصري يقرّ تعيين رئيس جديد لـ "جهاز المحاسبات"

"هشام بدوي" خلفا لجنينة

وافق مجلس النواب المصري يغالبية أعضاءه، اليوم الأحد، على قرار تعيين المستشار هشام بدوي رئيساً لـ "الجهاز المركزي للمحاسبات"، خلفًا للمستشار هشام جنينة، الذي أُقيل من منصبه على خلفية كشفه لأرقام حول واقع الفساد في مصر.

وحصل القرار الذي اقترحه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على موافقة 329 عضوًا ورفض 9 من النواب وامتناع 8 آخرين عن التصويت.

وغاب عن جلسة التصويت 250 نائبا من إجمالي نواب المجلس البالغ عددهم 596 نائبا.

وكانت بدايات عمل المستشار هشام بدوي في نيابة أمن الدولة العليا بعد قبوله في النيابة العامة، وتدرّج في الدرجات القضائية بالنيابة، حتى شغل منصب المحامي العام لنيابات أمن الدولة العليا، وبقي على رأسه إلى حين تعيينه كمساعد وزير العدل لشؤون إدارة مكافحة الفساد.

وفي عام 2015، قرّر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تعيين بدوي نائبا لـ "الجهاز المركزي للمحاسبات" أعلى جهاز رقابي في البلاد.

وتنص المادة (رقم 216) من الدستور المصري على أن "رئيس البلاد يعين رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة، مع اشتراط موافقة مجلس النواب بأغلبية أعضائه على شخص من يشغل هذا المنصب".

وفي نهاية آذار/ مارس الماضي، أعفى الرئيس المصري المستشار هشام جنينة من منصبه كرئيس لـ "الجهاز المركزي للمحاسبات"، دون ذكر الأسباب، باستثناء إشارة وكالة الأنباء الرسمية إلى بيان لـ"نيابة أمن الدولة العليا"، قالت فيه إن "التصريح الصحفي الذي أدلى به جنينة (منذ أشهر)، وزعم فيه اكتشافه لوقائع فساد تجاوزت قيمتها 600 مليار جنيه (حوالي 75 مليار دولار) خلال عام 2015 يتّسم بعدم الدقة، وأن الأرقام والبيانات التي قدمتها اللجنة المشكلة من الجهاز حول قيمة الفساد، غير منضبطة، وتتضمن وقائع سابقة على عام 2012، وتكرارا في قيمة الضرر".

ويعرّف "الجهاز المركزي للمحاسبات" نفسه بانه "هيئة مستقلة ذات اعتبارية عامة، تهدف إلى تحقيق الرقابة الفعالة على أموال الدولة وأموال الشخصيات العامة وغيرهم من الأشخاص المنصوص عليهم في القانون".


ـــــــــــــــــ

من ولاء عيد
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر مصر البرلمان جنينة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.