75 مستوطنا يقتحمون الأقصى صبيحة ثامن أيام رمضان

سمحت شرطة الاحتلال الإسرائيلية لعشرات المستوطنين باقتحام المسجد الأقصى في صبيحة اليوم الثامن من شهر رمضان.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن شرطة الاحتلال أمّنت الحماية لـ 75 مستوطنا يهوديا خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة"، صباح الإثنين.

وأوضحت أن المستوطنين الذين اقتحموا باحات المسجد بلباسهم الديني الخاص، حاولوا تأدية طقوس تلمودية فيه، غير أن حراس المسجد تصدّوا لهم.

وأضافت أن القوات الإسرائيلية المدجّجة بالسلاح رافقتهم خلال عملية الاقتحام حتى خروجهم من "باب السلسلة"؛ حيث تجمهروا خارج الباب وبدأوا بالغناء وأداء الرقصات والصلوات التلمودية وسط محاولة المصلين الفلسطينيين التصدّي لهم عبر ترديد التكبيرات.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت أمس حارس المسجد الأقصى حمزة نمر، وموظف الإعمار محمد الرويضي بحجة تصدّيهما للمستوطنين، حيث قامت شرطة الاحتلال بتمديد اعتقال الأول، وإبعاد الثاني عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

من جهتها، أدانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس إجراءات الاحتلال في الأقصى، ومضايقة المصلين، و"إحراجها ومنازعتها على إدارة المسجد وخدمة العباد والوافدين إليه"، وفق تعبيرها.

ورفضت الأوقاف سلسلة الاقتحامات التي ارتفعت وتيرتها أمس لتسجّل اقتحام نحو 140 مستوطناً خلال عيد ما يسمّى بـ "نزول التوراة" أو الـ "شفوعوت"، وحمّلت سلطات الاحتلال مسؤولية ما سيحدث في الأقصى نتيجة إجراءاتها.

وأضافت أن الشرطة الإسرائيلية تصرّ على إدخال سيارة كهربائية تابعة لها وتسييرها في أرجاء المسجد لغايات المراقبة، مشيرةً إلى أن فرض هذا الواقع الجديد بتسيير دورية أمنية داخل الأقصى يحدث لأول مرة منذ عام 1967.

ولفتت إلى الإجراءات الأخيرة التي قامت بها سلطات الاحتلال بإغلاق المتوضأ الجديد في "باب الغوانمة" الذي قامت بترميمه وصيانته دائرة الأوقاف الإسلامية منذ نحو عامين، وزرعت أجهزة مراقبة وتنصت بداخله.

وناشدت "أوقاف القدس" الحكومة الأردنية بالتدخل الفوري لوقف هذه الاستفزازات والمضايقات، والعمل على فتح وحدة الخدمات الجديدة.

وقالت "إن سلطات الاحتلال تسعى إلى فرض واقع جديد، وتستمر في تغيير حالة الوضع التاريخي القائم منذ عام 1967، وإفراغه من مضمونه، حيث تجاوزت هذه الإجراءات والسياسات التي تنفذها مؤسسات وأجهزة سلطات الاحتلال والـمتمثلة بالشرطة وسلطة الآثار وسلطة البلدية، بتعاون مشترك، للحدّ من قدوم الـمسلمين إلى الـمسجد الأقصى، وإعاقة دور الأوقاف الإسلامية بإدارة ورعاية الـمسجد في ظل رعاية هاشمية ملكية سامية".


ــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.