صباحي ينتقد "غياب شرف الخصومة" بعد عزل نجلة "جنينه" بقرار جمهوري

تلقي المستشار هشام جنينة، الرئيس الأسبق للجهاز المركزي للمحاسبات، والذي يحاكم حالياَ أمام محكمة الجنح، على خلفية اتهامه بشأن تصريحات الفساد، ضربة جديدة، بفصل نجلته شروق هشام جنينه من عملها في النيابة الإدارية.

وعلقت "شروق جنينه" على قرار فصلها مؤكده أن قرار جمهوري صدر بفصلها استهدفها هي وحدها، نافيه أن يكون قرار فصلها يرجع إلى ارتكابها أخطاء فادحة في عملي أو بسبب "بوست قمت بمشاركته على صفحتي الشخصية على فيسبوك منذ أربعة أشهر يتعلق بوزير عدل سابق".

وانتقد سياسيون قرار فصل "شروق" واعتبروه نوعا من الانتقام من والدها، ووصفه المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي، على حسابه الشخصي على فيسبوك بأنه "غروب لشرف الخصومة"، واعتبر حقوقيون ونشطاء ما جري بأنه انتقام من "جنينه" وتجاوز الخلافات السياسية لتصفية الحساب مع ابنته.

وقالت نجلة رئيس جهاز المحاسبات السابق على حسابها على فيسبوك "أثناء تواجدي بعملي فوجئت باتصال من إدارة التفتيش بالنيابة الإدارية بطلب حضوري لإخطاري علماً بقرار السيد رئيس الجمهورية رقم 242 لسنة 2016 بفصلي من عملي دون إبداء أسباب وبغير الطريق التأديبي".

ونسب المجلس الأعلى النيابة الإدارية لـ "شروق جنينة" مخالفتها لقرار حظر الاشتغال بالسياسة على مواقع التواصل الاجتماعي، بنشرها كاريكاتيرا مسيئا لوزير العدل السابق، اعتبرته سبا وقذفا له لوجود خلاف بينه وبين والدها المستشار هشام جنينة.

وصدّق المجلس برئاسة المستشار سامح كمال، على حكم قيل إنه لمجلس التأديب بعزل شروق هشام جنينة، من هيئة النيابة الإدارية، وقيل في مبرراته "مخالفتها قرار الأعلى للنيابة بالخوض في أمور سياسية عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، والإساءة للمستشار أحمد الزند، وزير العدل السابق".

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" نص القرار الجمهوري بفصل شروق نجلة المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق، من وظيفتها بالنيابة الإدارية.

وقررت محكمة جنح القاهرة الجديدة، الثلاثاء الماضي، تأجيل أولى جلسات محاكمة المستشار هشام جنينة -رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق-بتهمة نشر أخبار كاذبة، إلى جلسة 21 يونيو الجاري للاطلاع.

وقررت النيابة، الخميس الماضي، إخلاء سبيل جنينة بكفالة 10 آلاف جنيه، ولكنه رفض دفع الكفالة فأحالته للمحاكمة العاجلة، إلا أن أسرته توجهت إلى قسم شرطة القاهرة الجديدة وسددت مبلغ الكفالة، وأخلي سبيله ولكن ما زال يحاكم على ذمة القضية.

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، أواخر مارس الماضي، قرارا جمهوريا بإعفاء جنينة من منصبه كرئيس للجهاز المركزي للمحاسبات، وتكليف المستشار هشام بدوي بمباشرة اختصاصاته لحين تعيين رئيس جديد.

وبعد مرور نحو أسبوع على قرار العزل، قالت الجريدة الرسمية إن "العزل استند إلى بيان نيابة أمن الدولة العليا بشأن تحقيقاتها في تصريحات جنينة، حول إعلانه أن 600 مليار جنيه هي تكلفة الفساد في مصر، والذي حمل بيانات خاطئة".

أوسمة الخبر

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.