اقتصاد ولاية كاليفورنيا الأمريكة يتفوق على نظيره الفرنسي

تمكنت ولاية كاليفورنيا الواقعة بالغرب من الولايات المتحدة من امتلاك سادس أكبر اقتصاد في العالم بعد أن كانت في المرتبة الثامنة عام 2014.

وبحسب ما أوردته قناة "الحرة" الأمريكية، على موقعها، فقد تفوقت الولاية الأمريكية على فرنسا صاحبة سابع أكبر اقتصاد عالمي، بنمو في الناتج المحلي بلغ 2.46 تريليون دولار.

وتشير أحدث بيانات لصندوق النقد الدولى إلى أن فرنسا هى سابع أكبر اقتصاد فى العالم حيث بلغ نمو الناتج المحلى 2.42 تريليون دولار وتحتل الهند المركز الثامن بنمو بلغ 2.09 تريليون دولار.

وفي السياق ذاته، أرجع كبيرة اقتصاديي إدارة المالية في ولاية كاليفورنيا إيرينا أسموندسون، هذا التقدم في اقتصاد الولاية إلى "الأداء المميز وعلى نحو استثنائي في 2015".

وحقق قطاعا التصنيع والزراعة أداء وصف بـ "الجيد"، رغم موجة الجفاف الشديد في الولاية التي تُعد مركز اقتصادات قوية متنوعة من بينها و"ادي السيلكون" (الذي يعتبر مركزًا عالميًا لريادة الأعمال والتكنولوجيا) و"هوليود" (عاصمة صناعة الأفلام العالمية)، بحسب بيانات صندوق النقد الدولى.

وتفيد أرقام صدرت الأسبوع الماضي، عن الإدارة المالية للولاية بأنها تفوقت على بقية الولايات الأمريكية في نمو الوظائف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.