"البنتاغون" يعلن تنفيذه أول ضربة جوية ضد "طالبان" في أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون)، في ساعة متأخرة من مساء الجمعة، عن شنّ غارات جوية ضد حركة "طالبان" في أفغانستان، للمرة الأولى منذ إصدار الرئيس باراك أوباما، قرارا بتوسيع مهام القوات الأمريكية في حزيران/يونيو الجاري.

وقال المتحدث باسم "البنتاغون"، بيتر كوك، في تصريح نُشر بموقع وزارة الدفاع على الانترنت، "لقد شمل أول استخدام للتفويض (قرار أوباما بتوسيع مهام الجيش الأمريكي في أفغانستان)، غارات جوية استهدفت طالبان، في الجزء الجنوبي من أفغانستان"، دون الإشارة إلى أي تفاصيل حول الإصابات التي سببتها الغارات.

وأصدر الرئيس أوباما، في وقت سابق من حزيران/يونيو الجاري، قرارا بتوسيع مهام الجيش الأمريكي في أفغانستان، شملت دعم القوات الأفغانية عسكرياً برياً وجوياً، بعد أن كان الرئيس قد حصر مهمة القوات هناك بالتدريب والمشورة، والقيام ببعض عمليات مكافحة الإرهاب ضد تنظيم "داعش" بشكل فردي. 

وتتعرض الإدارة الأمريكية، لضغط مستمر من أعضاء الكونغرس لاستمرار التواجد الأمريكي في أفغانستان، على 9800 عسكري داخل الأراضي الأفغانية، يفترض أن يتقلص عددهم إلى 5500 مقاتل، نهاية العام الجاري. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.