"الجهاد الإسلامي": المقاومة قادرة على تحرير الأسرى

أكدت حركة "الجهاد الإسلامي"، أنها "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام إجرام العدو ضد الأسرى"، مؤكدة في الوقت ذاته، أن المقاومة الفلسطينية قادرة تفعيل خياراتها لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال.

جاء ذلك على لسان القيادي في الحركة أحمد المدلل، خلال وقفة نظمتها مؤسسة "مهجة القدس" للشهداء والأسرى اليوم (الأحد)، في مدينة غزة، تضامناً مع الأسير المريض يسري المصري وكافة الأسرى المرضى في سجون الاحتلال.

وقال المدلل: "ليس غريباً على الاحتلال الإسرائيلي أن يمارس إجراءاته وممارساته التعسفية بحق الأسرى ويمعن في ذلك، حيث يُمارس 150 أسلوباً تعسفياً إجرامياً ضد الأسرى".

وشدد المدلل (وهو والد أحد الأسرى في السجون الإسرائيلية) أن "الاحتلال الإسرائيلي يعمل على قتل روح المقاومة لدى الأسرى في سجون الاحتلال عبر سياسة الإهمال الطبي"، مشيراً إلى أن أطباء السجون يستخدمون أجساد الأسرى للتجارب الطبية.

وأوضح، أن الأسير المصري يواجه الموت الصامت في سجون الاحتلال حيث يعاني أمراضاً عدة من بينها السرطان، ويواجه سياسة الإهمال الطبي.

وقال المدلل: "إن الأبطال الأسرى داخل السجون يواجهون الإجرام الصهيوني في زنازين التحقيق والعزل الانفرادي، ولكن لا يمكن أن يخضعوا ويسكتوا عن حقوقهم داخل السجون".

وانتقد المدلل صمت المنظمات الحقوقية الدولية تجاه ما يتعرض له الاسرى من اعتداءات في السجون، موضحاً أن هذه المنظمات الدولية ترى الإنسانية تنتهك داخل السجون دون أن تُحرك ساكناً ولا تتحمل مسؤولية تجاه الأسرى.

ومن جهته اعتبر المتحدث باسم "مهجة القدس" الأسير المحرر أحمد حرز الله أن ما يجرى بحق الأسرى المرضى هو عملية إعدام بطيئة تحت سمع وبصر العالم الذي يدعي الديمقراطية وحقوق الإنسان ، ويصم أذانه عن معاناة آلاف الأسرى الفلسطينيين الذين ترتكب بحقهم كافة أشكال الجرائم.

وأضاف: "لا نريد أن نسمع نبأ استشهاد أسير أو إصابة آخر بسبب الإهمال الطبي المتعمد والتي تتبعه إدارة السجون بحق الأسرى".

ودعا "الصليب الأحمر" والمؤسسات الحقوقية والإنسانية للعمل على إطلاق سراح الأسرى وفضح الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها سلطات الاحتلال بحقهم.

جدير بالذكر أن الأسير المريض يسري المصري، من مدينة دير البلح (وسط قطاع غزة)، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 9 حزيران/يونيو 2003، وحكم عليه بالسجن لمدة عشرين عاماً؛ ويُعد أحد ضحايا سياسة الإهمال الطبي المتعمد في سجون الاحتلال؛ ويصنف ضمن الحالات المرضية الأكثر خطورة في سجون الاحتلال.

يشار إلى أن محكمة الاحتلال ستعقد للأسير المصري جلسة "شليش"، أو ما تعرف بثلثي المدة في 28 حزيران/ يونيو الجاري.

_______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين غزة اسرى موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.