تركيا مستعدة لفتح فصول جديدة من مفاوضات عضوية الاتحاد الأوروبي

أعرب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بلاده مستعدة لفتح مزيدٍ من فصول مفاوضات انضمام بلاده للاتحاد الأوروبي.

جاء ذلك في تصريح لجاويش أوغلو، قبيل انطلاق أعمال المؤتمر، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، اليوم الخميس، لفتح الفصل التفاوضي رقم 33، المتعلق بالـ "الأحكام المالية والميزانية"، في إطار مفاوضات عضوية تركيا في الاتحاد.

وبدأت أعمال المؤتمر، بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ضحايا، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مطار أتاتورك بإسطنبول، أمس الأول الثلاثاء، وأسفر عن مقتل 42 شخصًا بالإضافة إلى جرح العشرات.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن جاويش أوغلو، تأكيده على ضرورة مواصلة الزخم في التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، وقال: "اليوم نفتح الفصل رقم 33، وسنؤكد إرادتنا فيما يتعلق بالفصول الأخرى، فتركيا مستعدة لفتح فصول أخرى، وتستحق ذلك".

ولفت جاويش أوغلو، الانتباه إلى أنهم سيبحثون مع نائب رئيس المفوضية الأوروبية "فرانس تيمرمانس"، مسألة إعفاء المواطنين الأتراك من تأشيرات الدخول إلى منطقة "شنغن"، أيضا، بعد ظهر اليوم.

وفي ذات السياق، أكد وزير الخارجية التركي، على ضرورة تحديد خارطة طريق، وقال: "نريد أن يكون كل شيء واضح، والوصول إلى النتيجة من خلال إرادة مشتركة. سنبحث بعد ظهر اليوم مسألة إعفاء التأشيرة".

ويشارك في المؤتمر من الجانب التركي، جاويش أوغلو، ووزير شؤون الاتحاد الأوروبي، كبير المفاوضين الأتراك "عمر جليك، ووزير المالية "ناجي أغبال"، إلى جانب مسؤولين في دول الاتحاد.

وأصدرت المفوضية الأوروبية، مطلع أيار/ مايو الماضي، تقريرها الثالث حول سير المفاوضات بين تركيا والاتحاد، المتعلق بإلغاء التأشيرة، وجاء فيه أن أنقرة أوفت بـ 67 مادة من أصل 72 خاصة بإلغاء التأشيرة، وتضمن التقرير قرار توصية برفع التأشيرة المفروضة على دخول الأتراك "شنغن" بحلول نهاية حزيران (يونيو) المقبل، في حال أوفت تركيا بالشروط الخمسة المتبقية.

جدير بالذكر أن فصول التفاوض الــ 33، تتعلق بالخطوات الإصلاحية التي تقوم بها تركيا، والتي تهدف إلى تلبية المعايير الأوروبية في جميع مجالات الحياة، تمهيداً للحصول على عضوية تامّة في منظومة الإتحاد الأوروبي.

وتأتي المشاورات التركية ـ الأوروبية في ظل أزمة يعيشها الاتحاد الأوروبي جراء تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد في الاستفتاء الشعبي الذي جرى الخميس الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.