تقرير: الاحتلال قتل 78 فلسطينيا في النصف الأول من 2016

وثّق تقرير فلسطيني رسمي، قتل سلطات الاحتلال الاسرائيلي 78 مواطناً فلسطينيا، وهدم 620 منزلاً ومنشأة خلال النصف الأول من عام 2016.

وأوضح مركز "عبد الله الحوراني للدراسات والتوثيق" (تابع لمنظمة التحرير الفلسطينية)، في تقرير صدر اليوم السبت، أن معظم الشهداء الـ 78 أعدموا على الحواجز المنتشرة في الضفة الغربية والقدس وحدود قطاع غزة، من بينهم 22 طفلاً و9 سيدات، ما يرفع حصيلة الشهداء منذ انطلاق الهبة الشعبية مطلع تشرين أول/ اكتوبر من العام المنصرم إلى 223 شهيداً، ولا تزال سلطات الاحتلال تحتجز جثامين عشرة  شهداء، ستة منهم من محافظة القدس المحتلة.

ووثق المركز قيام  قوات الاحتلال باعتقال3230 مواطناً فلسطينيا خلال الفترة ذاتها، من بينهم 712 طفلاً، و84 سيدة وفتاة، مقارنة بـ 2156 معتقلاً خلال نفس الفترة من العام الماضي، فيما لا يزال  يقبع في سجون الاحتلال قرابة 7000 أسير من بينهم 400 طفل ونحو 68 أسيرة و22 صحفيا.

فيما بلغ عدد الأسرى الذين يقضون حكماً بالمؤبد وأكثر، 489 أسيراً، كما ارتفع عدد المعتقلين الإداريين إلى 750 معتقلاً مقارنه بـ 300 خلال نفس الفترة من العام المنصرم.

وأشار المركز إلى أن سلطات الاحتلال هدمت في الفترة ذاتها 620 منزلاً ومنشأة من بينها 279 منزلاً ومسكنا و341 منشأة تجارية وزراعية وصناعية ما أدى إلى تشريد أكثر من 2500 مواطن فلسطيني.

وذكر المركز أن سلطات الاحتلال استهدفت في عمليات الهدم التجمعات الصغيرة والبدوية ومنازل عوائل الشهداء والأسرى ممن تتهمهم اسرائيل بتنفيذ عمليات، إضافة إلى مدرستين في خربة طانا شرق نابلس وتجمع أبو النوار شرق القدس.


الاستيطان

وأكد التقرير أن النصف الأول من عام 2016 شهد زيادة في وتيرة بناء وتوسيع المستوطنات وشرعنة بؤر استيطانية جديدة.

وأشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي ومن خلال أذرعه المختلفة المسؤولة وافق على خطط بناء وطرح عطاءات وإصدار تراخيص بناء لنحو 8849 وحدة استيطانية، بعضها نفذ وأخرى قيد التنفيذ.

كما أعلنت سلطات الاحتلال عزمها إقامة مستوطنة جديدة مكونة من 15 الف وحدة سكنية لليهود المتطرفين في منطقة "مطار قلنديا" التي بات يطلق عليها "عطروت"، شمال القدس المحتلة.

وأشار المركز إلى أنه جرى الكشف عن قرار  بإنشاء مستوطنة جديدة في الضفة الغربية ستحمل اسم "ليشم" وهي بالأساس عبارة عن حي تابع لمستوطنة "عاليه زهاف" المقامة على اراضي المواطنين بمحافظة سلفيت، كما تم الكشف عن مخطط هيكلي جديد لمستوطنة "مخماش مزراح"، يهدف لتحويل مستوطنات "معاليه مخماش"، و"ريمونيم"، و"بساجوت" و"كوخاف يئير" إلى "ضاحية سكنية كبيرة"، وبناء 2500 وحدة سكنية جديدة على مساحة تصل الى 790 دونماً، لصالح 77 الف مستوطن بحلول عام 2040.

واستولت سلطات الاحتلال على أكثر من 10315 دونماً من اراضي المواطنين في الضفة الغربية والقدس ومنطقة البحر الميت، وأعلنت عنها كأراضي دولة.

وأضاف المركز أن طواقم "الإدارة المدنية" رسمت أكثر من 62 ألف دونم من أراضي الضفة الغربية  لضمها لاحقاً لصالح المستوطنات، بهدف فرض أمر واقع على الأرض وتقويض امكانية حل الدولتين.


اعتداءات على قطاع غزة

وأوضح المركز أن قوات الاحتلال تواصل اعتداءاتها على قطاع غزة من خلال توغل الآليات العسكرية داخل اراضي القطاع والقيام بأعمال تجريف وتخريب في الاراضي الزراعية في المناطق الحدودية.

وأشار إلى أن الزوارق الحربية فتحت النيران اتجاه مراكب الصيادين بشكل متكرر، ما ادى الى اصابة واعتقال عدد من الصيادين ، كما شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية سلسلة من الغارات الجوية، وقصفت الدبابات أنحاء متفرقة من القطاع، ما ادى الى استشهاد امرأة وإصابة عدد من المواطنين، إضافة الى اعتقال العشرات اثناء مرورهم على حاجز بيت حانون "ايرز"، وما زالت إسرائيل تفرض حصاراً مشدداً على سكان القطاع وتقيد حرية الحركة ودخول البضائع خاصة مواد البناء.

ـــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.