مطالبات بضم مستوطنة "معالية أدوميم" بالقدس للسيادة الإسرائيلية

أطلق نشطاء يمينيون يهود حملة تطالب الحكومة الاسرائيلية، بفرض السّيادة على مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس المحتلة، والتي تعد ثالث المستوطنات من حيث عدد السكان وأكبرها من حيث المساحة.

وخلافًا لما هو متّبع في شرقي القدس ومرتفعات الجولان المحتلين، لم يتم ضم مستوطنة "معاليه أدوميم" إلى السيادة الإسرائيلية، وهي تخضع لما يسمى قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال، والقانون الذي يسري عليها هو خليط من قوانين الفترة العثمانية والبريطانية والأردنية، والقانون الدولي وبعض من القانون الإسرائيلي.

وذكرت القناة "الثانية" العبرية، أن لقاءً خاصا عقد مساء أمس الأحد، في مستوطنة "معاليه أدوميم"، دعت إليه بلديّة المستوطنة، حمل عنوان "معاليه أدوميم إسرائيليّة"، أعلنوا خلاله إطلاق حملة دعائيّة تطالب بفرض السّيادة الإسرائيليّة على المستوطنة المقامة على أراض فلسطينيّة.

ووقع المشاركون في  اللقاء الذي ضم كل من الوزراء زئيف إلكين، وأوري أريئيل وحاييم كاتس، بالإضافة إلى أعضاء في برلمان الاحتلال "كنيست"، ورؤساء "ائتلاف أرض إسرائيل" في بتسلئيل سموتريتس، ويوآف كيش، على ما أسموه "وثيقة فرض السّيادة (الإسرائيليّة) على معاليه أدوميم"، التزموا من خلالها على العمل بكافة الوسائل من أجل التّوصّل إلى سنّ قانون يفرض السّيادة الإسرائيليّة على معاليه أدوميم.

وجاء في الوثيقة "نحن، الموقّعين، أدناه ننظر إلى فرض السّيادة الإسرائيليّة على معاليه أدوميم عبر خطوة إسرائيليّة مستقلّة، دون علاقة أو ارتباط بالمواثيق سياسيّة معيّنة، على أنّها خطوة عادلة، صهيونيّة، مطلوبة ومسؤولة. من الجدير أن يتمّ تقبّله من قبل شعوب العالم".

وتعقيبًا على المصادقة، قال رئيس بلديّة مستوطنة "معاليه أدوميم"، بيني كشريئيل إن "هذه خطوة هامّة تعترف بمعاليه أدوميم على أنّها جزء لا يتجزّأ من دولة إسرائيل".

وقال  وزير شؤون القدس  زئيف إلكين معقّبًا عن خطوة ضمّ المستوطنة: إنه  آن الأوان بعد 40 عامًا أن نعلن عن معاليه أدوميم، كجزء لا يتجزّأ من دولة إسرائيل.

وانتقد الكين  موافقة الحكومة الإسرائيلية على  بناء 600 وحدة سكنية للسكان العرب في بيت صفافا في القدس المحتلة، مدعيا أن "أي شخص يريد أن يكون هناك أغلبية يهودية في عاصمة إسرائيل (القدس) لا يمكن أن يتخذ قرار بتعزيز البناء للعرب  في بيت صفافا والتي ستكون في المستقبل جزء من مستوطنة جبعات همطوس.

وقال هذه المستوطنة تحتاج لبناء أكثر من 2000 وحدة سكنية بصورة ملحة، لأنها ذات أهمية استراتيجية لتطوير المدينة على غرار حي هار حوما  الاستيطاني في ذلك الوقت.

وأشار إلى أن نتنياهو في  أول فترة ولايته كرئيس للوزراء، اتخذ  قرارا تاريخيا ببناء حي هار حوما الاستيطاني في القدس المحتلة ، وأحثه على صنع التاريخ مرة أخرى هذا الموسم واتخاذ إجراءات فورية لتعزيز مستوطنة جبعات همطوس..

ورأى الموقعون على الوثيقة، أن ضم  معاليه أدوميم للسيادة الإسرائيلية، سيكون بمثابة الخطوة الأولى لتطبيق القانون الإسرائيلي في باقي مناطق يهودا والسامرة (الضفة الغربية المحتلة).

وكانت مصادر إعلامية عبرية كشفت النقاب عن أن رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، صادق، مساء أمس الأحد (3/7) خلال اجتماع للمجلس الأمني المصغر "الكابينيت" ، على بناء 800 وحدة استيطانيّة في  مستوطنة 'معاليه أدوميم' ومستوطنات أخرى في مدينة القدس المحتلّة، كرد على عمليّة الخليل يوم الجمعة الماضي ، والتي قتل فيها مستوطن إسرائيلي إثر عملية إطلاق نار  على الشّارع الالتفافيّ الاستيطانيّ رقم (60).

وقالت القناة العبرية السابعة: إن نتنياهو وقع على القرار مع وزير جيشه أفغيدور ليبرمان، مشيرة إلى أنه سيتم بناء 560 وحدة استيطانية في معاليه أدوميم، كما صادق أيضًا على بناء 140 وحدة استيطانية في حيّ 'راموت'الاستيطاني ، و 100 وحدة  بمستوطنتيّ هار حوماه وبسجات زئيف.

يذكر أن الحكومة الاسرائيلية تتعامل مع مستوطنة "معاليه أدوميم" كواحدة من المستوطنات والتي ستبقى في أي تسوية مستقبلية مع الفلسطينيين، ضمن خطة تبادل للأراضي، والتي تشمل ضم الكتل الاستيطانية الكبرى للكيان الإسرائيلي، مقابل ضم أراضي من الداخل المحتل عام 48 للسلطة الفلسطينية.

وعلى أساس هذا التصور، اتخذت الحكومات الاسرائيلية في السنوات الأخيرة العديد من الخطوات الهادفة إلى تقوية الصلة بين معاليه أدوميم ومدينة القدس المحتلة من حيث الأداء والتواصل الجغرافي.

ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.