الخضري: إنهاء الحصار البوابة الأهم لإعمار غزة وإنهاء معاناة أهلها

دعا رئيس "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" النائب جمال الخضري، الدول المانحة إلى الإيفاء بالتزاماتهم بإعمار غزة لتخفيف معاناة الأسر الفلسطينية المشرّدة منذ عامين، والبالغ عدد أفرادها  نحو سبعين ألف نسمة.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم السبت، "إن المانحين لم يفوا إلا بحوالي 35 في المائة من التزاماتهم، فيما الحصار وإغلاق المعابر وتقييد دخول مواد البناء يعيق عملية الإعمار".

وأكد على أن رفع الحصار الإسرائيلي عن غزة هو "البوابة الأهم لإنهاء المعاناة المتفاقمة في كل مجالات الحياة الصحية الاقتصادية الانسانية، إلى جانب وفاء المانحين بالتزاماتهم".

وشدد على ضرورة توحيد الجهود الفلسطينية ورص الصفوف واستثمار الإمكانيات المتوفرة، بما يسهم في تخفيف مستوى حدة الأزمات، ويفتح أفق أكبر لمواجهة التحديات.

وطالب الخضري المجتمع الدولي بالعمل لرفع الحصار، قائلا "بعد مرور عامين على العدوان العسكري الإسرائيلي الأخيرة على القطاع، الأوضاع ما تزال مأساوية بسبب تأخر الاعمار واستمرار الحصار، مع تصاعد الأزمات الانسانية".

وأضاف "آلاف العائلات تعاني وما زالت تعيش إما في كرفانات أو منازل مستأجرة غير مؤهلة لاستيعاب هذه الأسر، وتتحول حياتهم الى جحيم، وتعيش بين نار التشرد والفقر، ولا شيء يلوح في الأفق في ظل الحصار وعدم إيفاء المانحين بالتزاماتهم".

وتعرض قطاع غزة في السابع من تموز/ يوليو 2014، لعملية عسكرية إسرائيلية كبيرة استمرت لمدة 51 يوما، وذلك بشن آلاف الغارات الجوية والبرية والبحرية عليه، حيث استشهد جراء ذلك 2323 فلسطينيًا وأصيب الآلاف، وتم تدمير آلاف المنازل، وارتكاب مجازر مروعة.


ــــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.