تقرير رسمي: 51.7% تراجعا في السياح الوافدين لمصر خلال مايو الماضي

قال الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء(حكومي)، اليوم الثلاثاء(12/7)، إن عدد السائحين الوافدين إلى مصر تراجع بنسبة 51.7% خلال شهر أيار/مايو الماضي.

وأضاف الجهاز في بيان له، أن عدد السياح الوافدين من كل دول العالم إلى مصر بلغ 431.8 ألف سائح في شهر أيار/مايو، مقابل 894.6 ألف سائح في نفس الشهر من العام الماضي، مشيرا لتراجع السياح الوافدين من روسيا بنسبة 61.3%، ومن بريطانيا بنسبة 12.9%، وألمانيا 10%، وإيطاليا 4.2%.

واعتمد مجلس الوزراء المصري، خطة عاجلة لاستعادة حركة السياحة الوافدة إلى مصر، في مطلع أيار/مايو الماضي بهدف جذب 10 ملايين سائح بنهاية عام 2017 من الأسواق السياحية المستهدفة، لكن انخفاض السياحة في شهر مايو للنصف، أظهر فشل هذه الخطة.

وكان عدد السياح الوافدين تراجع بنسبة 54% في أبريل، و47.2% في مارس أيضا، ما يشير لتضرر كبير للحركة السياحية لمصر عقب عدة أحداث والتي بدأت بسقوط الطائرة الروسية في سيناء العام الماضي، ثم خطف طائرة مصرية ونزولها في اليونان، ثم سقوط طائرة مصر للطيران القادمة من باريس في البحر المتوسط، فضلا عن اختفاء ومقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني تعذيبا في مصر بحسب روما.

وعلقت موسكو رحلاتها الجوية إلى مصر عقب مقتل 224 شخصا معظمهم روس إثر تحطم طائرة روسية فوق سيناء نهاية أكتوبر الماضي، كما منعت بريطانيا نزول طائراتها في مطار شرم الشيخ، فيما طالب تحالف سياحي إيطالي خاص وقف الرحلات لمصر، ما تسبب في تراجع حركة السياحة إلى مصر بشكل كبير.

وفي محاولة لتعويض تراجع السياح الوافدين من الخارج، أعلنت الشركة القابضة لمصر للطيران أمس عن حملة لتنشيط السياحة الداخلية عبر حملة "إجازتك في مصر" بهدف تشجيع المصريين على قضاء الإجازة بمصر، من خلال عروض للسياحة في شرم الشيخ والغردقة بأسعار مخفضة، برغم ارتفاع حرارة الجو هناك في مثل هذه الأوقات من العام.

وبحسب إحصاء الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، حل سياح منطقة الشرق الأوسط في المرتبة الأولي لمصر في مايو بنسبة 32.4%، بدلا من السياحة الغربية، وكانت السعودية أكثر الدول إيفادا للسياحة من هذه المنطقة بنسبة 31.2%.

وجاءت أوروبا الغربية في المركز الثاني بنسبة 28%، وكانت ألمانيا أكثر الدول إيفادا من هذه المنطقة بنسبة 37.6%.

وبحسب الاحصاء المصري، بلغ عدد السياح الوافدين من الدول العربية في شهر مايو الماضي 183.8 ألف سائح، مقابل 153.7 ألف سائح خلال نفس الشهر من العام الماضي، بزيادة 19.6%، ليمثلوا نحو 42.6% من إجمالي السياح الوافدين.

وخسر مئات الآلاف من العاملين في قطاع السياحة في مصر وظائفهم بعد انتكاسات قطاع السياحة، كما أغلقت العديد من الفنادق والمنتجعات السياحية في جنوب سيناء بسبب الركود الشديد في السياحة.

يشار إلى أن مصر قبل ثورة "25 يناير"2011، والتي أطاحت بحسني مبارك، كان قطاع السياحة المصري يدرّ على البلاد نحو 12 مليار دولار سنوياً تعتمد مصر من خلاله بشكل أساسي على توفير النقد الأجنبي.

وبلغ عدد السياح الذين زاروا مصر في 2015، نحو 9.3 مليون سائح بانخفاض نحو 6 في المائة عن عام 2014، كما بلغت إجمالي الإيرادات 6.1 مليار دولار بانخفاض 15 في المائة عن الإيرادات المتحققة في 2014.

 

ــــــــــــــ

من محمد جمال عرفة

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.