حملة دولية للإفراج عن 21 صحفيا فلسطينيا من السجون الإسرائيلية

تضمنت مخاطبات ورسائل وُجهت لحكومة الاحتلال لضرورة إنهاء اعتقال الصحفيين

ذكرت نقابة الصحفيين الفلسطينيين بالضفة الغربية، أنها ستقوم بتوجيه رسائل إلى الاتحادين الدولي والأوروبي ونقابات أوروبية لمطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي ووزير جيشه افيغدور ليبرمان، بإنهاء اعتقال 21 صحفيًا فلسطينيًا.

وقالت النقابة في بيان لها اليوم الاثنين، إنها ستقوم بحملة دولية مع كل من؛ فرنسا، بريطانيا، إيطاليا وإسبانيا، بالإضافة لعدد من النقابات الأوروبية وأخرى من دول أمريكا اللاتينية.

وأفادت أن الحملة الدولية ترتكز على مخاطبات للنقابات الدولية للمطالبة بالاحتجاج رسميًا لدى رئيس وزراء حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه، على استمرار اعتقال عضو الأمانة العامة للنقابة، عمر نزال، ونحو 20 صحفيًا يقبعون في سجون الاحتلال.

وذكرت النقابة الفلسطينية أن محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" (غربي رام الله) ثبتت اعتقال الزميل عمر نزال اداريًا (دون تهم أو محاكمة) لأربعة أشهر، تنتهي في 21 آب/ أغسطس القادم.

وأبدت نقابة الصحفيين خشيتها من قيام سلطات الاحتلال بتجديد الاعتقال الإداري للزميل نزال لفترة أخرى.

من جانبه، طالب الاتحاد الدولي في رسالته لنتياهو بإطلاق سراح نزال، مضيفًا: "الاتحاد الذي يمثل أكثر من 600 ألف صحفي حول العالم قلق من ازدياد حالات الاعتقال الاداري على خلفية حرية التعبير عن الرأي، والعمل النقابي والحريات السياسية".

وجاء في الرسالة، "إن اعتقال الصحفي عمر نزال جاء بعد أشهر على انتهاء عمله كرئيس تحرير لفضائية فلسطين اليوم في فلسطين، والتي جرى إغلاق مكاتبها في رام الله بالقوة، ما يثير أيضًا استهجاننا واستنكارنا".

وعبّر الاتحاد الدولي للصحفيين عن "قلقه" من سياسة الاعتقال الإداري "التعسفية" ضد الصحفيين، والتي تنتهجها حكومة الاحتلال، مطالبًا نتنياهو  بالإفراج الفوري عن الصحفي نزال ووقف الاعتقال الإداري في حالات حرية التعبير عن الرأي وحرية العمل النقابي والسياسي.

يشار إلى أن عددًا من النقابات واتحادات الصحفيين عبر العالم توجهت برسائل مماثلة إلى رئيس وزراء حكومة الاحتلال ووزير جيشه، لوقف اعتقال الصحفيين والإفراج عن المعتقلين على خلفية حرية الرأي والتعبير والعمل النقابي والسياسي.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.