تقرير: 81 حالة اعتقال لصيادي غزة خلال النصف الأول من العام

رصد تقرير حقوقي، اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلية لـ 81 صيادا فلسطينيا أثناء ممارسة عملهم في عرض البحر قبالة شواطء قطاع غزة، خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح مركز "أسرى فلسطين للدراسات" في تقرير صدر عنه اليوم الخميس، أن مواصلة سلطات الاحتلال استهدافها المتعمد للصيادين في قطاع غزة من خلال الاعتقال أو إطلاق النار وتحطيم القوارب، يأتي في إطار "سياسة ممنهجة وليست عشوائية، تهدف لفرض مزيد من الحصار والخناق على القطاع".

وأشار إلى أن النصف الأول من العام الحالي شهد تصعيدا إسرائيليا واسعا من حيث اعتقالات الصيادين، والتي شكل حجمها ارتفاعا عن نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 200 في المائة؛ حيث بلغت حالات الاعتقال بين الصيادين طوال العام الماضي 52 حالة فقط، بينما شهد النصف الأول من العام الجاري 81 حالة اعتقال.

وأوضح أن شهري أيار/ مايو وحزيران/ يونيو الماضيين، شهدا ما يزيد عن نصف حالات الاعتقال بين الصيادين؛ حيث نفذت قوات الاحتلال البحرية عمليات اعتقال جماعية طالت 42 صيادا فلسطينيا، بينهم ثلاثة صيادين بعد إصابتهم بالرصاص أثناء الاعتقال، من ضمنهم الطفل أيمن محمد السلطان البالغ من العمر 15 عاما، والذي أصيب برصاصتين في رجليه.

وقال التقرير "إن الاحتلال يهدف من وراء ملاحقة الصيادين منع هذا القطاع الهام من الاستمرار في الحياة وبالتالي يصطف الصيادين ومن يعولون من أسرهم إلى قائمة البطالة، ويزداد العبء على سكان القطاع وحكومته، حيث أن هذه المهنة تعتبر مصدر الرزق الأول للآلاف من سكان قطاع غزة، هذا إضافة إلى استغلال الأمر من الناحية الأمنية بإخضاع الصيادين  للتحقيق في ميناء أسدود وابتزازهم والضغط عليهم  ومساومتهم للقبول بالارتباط  مع المخابرات الإسرائيلية كعملاء".

واتهم التقرير الحقوقي الاحتلال بانتهاك حقوق الصيادين الفلسطينيين في العمل بحرية لاكتساب قوت يومهم، معتبرًا أن انتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الصيادين مخالفة لقواعد القانون الدولي الإنساني.

وطالب المجتمع الدولي بحماية الصيادين الفلسطينيين من قرصنة وممارسات الاحتلال التعسفية، والتي ترقى إلى جرائم الحرب.

 

ـــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.