الخضري: الاحتلال يسابق الزمن لفرض وقائع خطيرة على الأرض

حذر النائب المستقل في المجلس التشريعي الفلسطيني جمال الخضري، من "استشراء" الاستيطان الإسرائيلي وتوسعه في ‏القدس والضفة الغربية بصورة كبيرة، بما يهدّد هوية فلسطين الديمغرافية والدينية والتاريخية.

وقال الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الاثنين، "إن الاحتلال الإسرائيلي يسابق الزمن لفرض وقائع خطيرة على الأرض، لتهويد القدس وعزلها وابتلاع أراضي الضفة الغربية، والاستمرار في حصار ‏غزة".

وأشار إلى أن "تصعيد البناء الاستيطاني، يرمي إلى فرض وقائع على الأرض يصعب تغييرها فيما بعد، إضافة إلى سرقة أراضي الفلسطينيين وتهجير السكان، بشكل يعد انتهاكاً للمواثيق الدولية وجريمة حرب يعاقب عليها القانون الدولي".

وأوضح أن التوسع الاستيطاني "حصر الفلسطينيين في مناطق محددة تهدف من ورائها إسرائيل لتغيير المشهد الديمغرافي في الأراضي الفلسطينية"، مضيفا، "أن هذا المخطط تقوم على تنفيذه الحكومة والمؤسسات المختلفة بشكل منظم ومدروس".

ودعا رئيس "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" إلى تدخل دولي؛ لا سيما من المؤسسات الحقوقية، مشدداً في الوقت ذاته على ضرورة التوحد الفلسطيني "لمواجهة هذا السرطان الذي ينهش في الأرض والإنسان الفلسطيني".

 

ـــــــــــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي
تحرير ولاء عيد

أوسمة الخبر فلسطين غزة استيطان موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.