بيت لحم.. قوات الاحتلال تعتدي على أسيرين بـ "الضرب المبرح"

مضربان عن الطعام لليوم الـ 21 على التوالي تنديدا باعتقالهما الإداري

أفادت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" (حقوقية غير حكومية)، أن سجّاني الاحتلال الإسرائيلي اعتدوا على الأسيرين الشقيقين محمود ومحمد البلبول (مضربان عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهما الإداري لليوم الـ 21)، من مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

 وأوضح محامي نادي الأسير، عقب زيارته للأسير محمد في سجن "عوفر" الإسرائيلي (شمال القدس)؛ اليوم الاثنين، أن سجّاني الاحتلال اعتدوا عليه بالضرّب، بعد الاعتداء على شقيقه محمود بالضرب على رأسه وتكبيل يديه بالقوّة، وجرّه إلى الزنزانة وهو في حالة انهيار، بعد أن رفض تقييد يديه خلال عودته من جلسة المحكمة.

وأشار المحامي إلى أن الأسير محمود أصيب بحالة فقدان للوعي قبل ثلاثة أيام وسقط أرضًا، نتيجة للإرهاق الشديد وفقدانه لـ 12 كيلوغرام من وزنه.

وفي السّياق ذاته، تمكّن المحامي من زيارة الأسير المضرب عن الطعام عياد الهريمي، والذي أكّد بأنه وزميله مالك القاضي مستمرين في إضرابهما لليوم 11 على التوالي، احتجاجًا على اعتقالهما الإداري.

يذكر أن الاحتلال اعتقل الشقيقين بلبول في التاسع من حزيران/ يونيو الماضي، وأصدر بحقهما أمرًا بالاعتقال الإداري لمدّة ستة شهور، فيما اعتقل الأسير الهريمي في 21 كانون الأول/ ديسمبر 2015، واعتقل الأسير القاضي في 23 أيّار/ مايو الماضي.

ــــــــــــــ

من يوسف فقيه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.