الاحتلال يُصيب 34 فلسطينيا ويهدم 10 منازل قرب القدس

خلال مواجهات في بلدة أبو ديس وهدم في قرية قلنديا البلد

صورة أرشيفية

أصيب 34 مواطنًا فلسطينيًا، مساء اليوم الاثنين، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة، وقرية قلنديا البلد (شمالًا).

وهدمت جرافات عسكرية تابعة لسلطات الاحتلال، مساء اليوم، 10 منازل فلسطينية؛ بينها تسعة قيد الإنشاء، في قرية قلنديا البلد شمالي القدس المحتلة، بزعم البناء دون الحصول على التراخيص اللازمة والبناء بالقرب من جدار الفصل.

وقالت مصادر فلسطينية محلية إن قوات الاحتلال اقتحمت قرية قلنديا البلد، برفقة نحو ست جرافات، وشرعت بهدم منزل يعود لعائلة أبو شلبك؛ قبل أن تندلع مواجهات مع الشبان الذين تصدوا لعملية الهدم.

وذكرت المصادر ذاتها أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب المبرح على الصحفي والناشط محمود عوض الله، خلال تغطيته للاعتداءات الإسرائيلية في قرية قلنديا البلد، وأصابته بجراح، بالإضافة للاعتداء على رئيس المجلس القروي في قلنديا، يوسف عوض الله.

من جانبها، بيّنت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" أن طواقمها الطبية تعاملت مع أربع إصابات بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية (عولجت ميدانيًا)، جراء اعتداءات لقوات الاحتلال في قرية قلنديا البلد.

وكانت سلطات الاحتلال، قد سلمت أصحاب المنازل الـ 10؛ أول من أمس (الأحد) إخطارات بهدمها، بدعوى قربها من جدار الفصل وعدم الترخيص، وأمهلتهم مدة 72 ساعة لإخلائها؛ قبل أن تشرع  مساء اليوم بتنفيذ قرار الهدم.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر طبية من جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" (طبية غير حكومية) أن 30 مواطنًا أصيبوا مساء اليوم الاثنين، خلال مواجهات مع الاحتلال ببلدة أبو ديس شرقي القدس المحتلة.

وأوضحت المصادر الطبية أن قوات الاحتلال أصابت تسعة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إلى جانب 19 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، وإصابتان "جروح في الرأس"، مشيرة إلى أنه تم التعامل مع مختلف الإصابات ميدانيًا.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.