غزة.. مباراة كرة قدم تتحول إلى مهرجان وطني فلسطيني

تحولت مباراة كرة القدم لنهائي ذهاب كاس فلسطين بين فريقي "شباب خان يونس"  من قطاع غزة و"أهلي الخليل" من الضفة الغربية إلى مهرجان فلسطيني بامتياز.

واحتشدت جماهير قطاع غزة في ملعب اليرموك وسط مدينة غزة والذي أقيمت عليه مساء اليوم الثلاثاء مباراة ذهاب نهائي كاس فلسطين بين بطل الكأس في الضفة الغربية "أهلي الخليل" وبطل الكأس في قطاع غزة "شباب خان يونس".

وهتفت الجماهير المحتشدة قبل بدء المباراة بساعات واستقبلت فريق أهلي الخليل الترحاب والهتافات وشعارات الوحدة الوطنية.

وعلت أصوات الأغاني الوطنية عبر مكبرات الصوت وأكد المتحدث باسم الإستاد: "إننا شعب واحد لا تفرقنا حدود ولا سدود ولا عوائق".

وهتفت جماهير شباب خان يونس لفريق أهلي الخليل مؤكدين على الروح الرياضية بين الفريقين.

  في حين أعرب فريق أهلي الخليل عن سعادتهم لوجودهم وسط أهلهم في قطاع غزة، وقال احدهم مخاطبا جماهير قطاع غزة: "نحن سعداء أننا بينكم، وجئنا لكم من الحصار المصغر في الخليل الى الحصار الكبير في قطاع غزة".

وكان فريق "أهلي الخليل" لكرة القدم، وصل مساء الأحد الماضي إلى قطاع غزة، عبر معبر بيت حانون "إيرز" شمال قطاع غزة، لخوض مباراة ذهاب نهائي كأس فلسطين، حيث منع الاحتلال أربعة من لاعبي الفريق من الوصل إلى القطاع.

ومن المقرر أن تقام مباراة الإياب في 30 تموز/ يوليو الجاري على استاد "الحسين بن علي" في الخليل جنوب الضفة الغربية حيث سيشارك الفائز بمجموع المباراتين والمتوج بلقب كأس فلسطين في بطولة كأس الاتحاد الأسيوي.

وكان "أهلي الخليل" التقى في الموسم الماضي فريق "اتحاد الشجاعية" بطل كأس غزة، ونال كأس فلسطين في مباراة هي الأولى بين فريقين من الضفة الغربية وقطاع غزة منذ 15 عاما، وذلك بعد فوزه بمجموع نتيجة المبارتين 2-  1.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.