استئناف المحادثات بين أنقرة وموسكو حول مشروع غاز "السيل التركي"

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، عن استئناف المحادثات مع تركيا مجددا، حول مشروع خط أنابيب نقل الغاز الذي يعرف باسم "السيل التركي".

ونقلت قناة "روسيا 24" اليوم الجمعة، عن نوفاك قوله "إن تركيا ترغب في استيراد 15.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي بشكل مباشر.

وأضاف "اُستُؤنفت المحادثات مع تركيا من أجل بناء خطين في إطار مشروع السيل التركي. ويخطط حاليا أن يكون أحدها لنقل الغاز إلى جنوب شرقي أوروبا".

وأعلنت روسيا مطلع كانون أول/ ديسمبر 2014، عن إلغاء مشروع خط أنابيب "السيل الجنوبي"، الذي كان يمر من تحت البحر الأسود عبر بلغاريا إلى جمهوريات البلقان والمجر والنمسا وإيطاليا، وتخلت موسكو عن المشروع بسبب موقف الاتحاد الأوروبي الذي يعارض ما يعتبره احتكاراً للمشروع من قبل شركة الغاز الروسية "غاز بروم".

وبدلاً منه، قررت روسيا مد أنابيب لنقل الغاز عبر تركيا "السيل التركي"، ليصل الى حدود اليونان، وإنشاء مجمع للغاز هناك، لتوريده فيما بعد لمستهلكي جنوبي أوروبا.

ومن المتوقع أن يبلغ حجم ضخ الغاز الروسي في شبكة "السيل التركي"، 63 مليار متر مكعب سنويًا، منها 47 مليار متر مكعب ستذهب للسوق الأوروبية، فيما سيخصص 16 مليار متر مكعب للاستهلاك التركي.

وكانت المباحثات حول المشروع شهدت جمودا بعد توتر العلاقات بين روسيا وتركيا في نهاية العام الماضي، على خلفية حادثة إسقاط الطائرة الروسية.

وبدأت العلاقات بالعودة إلى طبيعتها بين موسكو وأنقرة،  عقب إرسال الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، رسالة إلى نظيره الروسي "فلاديمير بوتين"، نهاية حزيران/ يونيو الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.