تل أبيب وواشنطن تحرزان تقدما بمفاوضات المعونات العسكرية

قالت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، إن هناك تقدمًا في المفاوضات الأمريكية الإسرائيلية، حول المعونات العسكرية الأمريكية لإسرائيل، للسنوات العشر المقبلة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن المحادثات التي يجريها القائم بأعمال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، يعقوف نيغل، مع مستشارة الأمن القومي الأميركي، سوزان رايس، منذ مطلع الأسبوع، أحرزت تقدمًا، وسدت بعض الفجوات بين مواقف الطرفين، دون الوصول لاتفاق كامل.

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس قسم الميزانيات، في وزارة الأمن الإسرائيلية، عميكام نوركين، قد رافق نيغل في المفاوضات مقابل سوزان رايس، ورئيسة طاقم المحادثات عن الطرف الأميركي، ياعيل لامبرت.

وتضيف الصحيفة أن هذه التطورات جاءت بعد عام من المفاوضات المتوترة بين الطرفين، حيث كان من المتوقع أن ترجئ المفاوضات إلى ما بعد انتهاء الانتخابات الأمريكية، لكن ضغوط من الجيش الإسرائيلي جعلت رئيس الحكومة بنيامين نتياهو يسرع في إبرام الاتفاق خوفًا من نجاح دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية والتفات الإدارة الأمريكية للشأن الداخلي.

وأعلنت الصحف العبرية، الأسبوع الماضي، أن نتنياهو تراجع عن عدد من مطالبه وشروطه، وخاصة عن مطالبته بأن لا يقل الدعم الأميركي للسنوات العشر القادمة عن أربعين مليار دولار، وسط معلومات تفيد بأن الدعم الأمريكي لن يتجاوز 37 مليار دولار، بواقع 3.7 مليار سنوياً.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد طالبت سابقًا بأن يتجاوز إجمالي المعونات الأميركية لإسرائيل في السنوات العشر المقبلة، سقف الـ 40 مليارًا، بحجة أن الاتفاق الدولي مع إيران يفرض على إسرائيل تحديات جديدة.

ـــــــــــــــ

من محمود قديح

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.