وزير اسرائيلي يؤكد أن ايران تحترم الاتفاق النووي

أكد وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتس، المقرب من رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، أن ايران احترمت حتى الآن الاتفاق حول برنامجها النووي الذي توصلت إليه مع القوى الكبرى.

وقال الوزير الاسرائيلي في تصريحات نقلتها للإذاعة العبرية، إنه "من السابق لأوانه الحكم على هذا الاتفاق النووي"، مستدركا بالقول أنه "لم يلاحظ أي خرق من جانب ايران له خلال العام الذي مضى على توقيعه". 

وأضاف أنه "يجب التأكد من عدم اقدام طهران على خرقه في السنوات المقبلة ايضا. ويجب فعل ذلك بالتعاون مع الامريكيين" على حد قوله. 

وتأتي هذه التصريحات بعدما رفضت وزارة جيش الاحتلال، الجمعة تصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما التي دافع فيها عن الاتفاق النووي مع ايران، وقارنته بالاتفاق الموقع مع النازيين في ميونيخ العام 1938 والذي شكل رمزا لاستسلام القوى العظمى.

وقال أوباما الخميس (4|8) أمام الصحافيين إن الاتفاق مع ايران "يسير بالضبط كما قلنا سابقا"، وأن "أيا من سيناريوهات الرعب التي أثيرت حوله لم يتحقق".

إلا أن وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان رد في بيان أن "ايران تعلن صراحة وبكل فخر أن هدفها هو تدمير دولة اسرائيل"، مضيفا أن الأجهزة الأمنية، وكذلك شعب اسرائيل يدركان أن هذه الاتفاقات ليست مفيدة وتضر بالنضال ضد دول ارهابية مثل ايران، وفق قوله.

وتعتبر اسرائيل ايران عدوها الأول، الا أن الاتفاق الذي وقعته طهران مع مجوعة الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى المانيا، في 14 تموز/يوليو 2015، أنهى أزمة بين الجانبين وتم خلاله رفع العقوبات الدولية عن ايران، بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ، الأمر الذي اعتبرته اسرائيل تهديدا لأمنها.

كما طالبت في الوقت ذاته ابقاء الضغط على ايران في الشأن النووي من أجل "مواجهة سلوكها العدائي في المنطقة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.