عباس: القضية الفلسطينية دخلت مرحلة قانونية جديدة

قال إنها تستند إلى الإنجازات التي تحققت في الأمم المتحدة والمؤسسات التابعة لها

قال رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، إن القضية الفلسطينية تدخل مرحلة قانونية جديدة مستندة إلى الإنجازات التي تحققت في الأمم المتحدة والمؤسسات التابعة لها.

وشدد عباس على أن السلطة والقيادة الفلسطينية "جادة في متابعة كل القضايا التي تثبت الحق السياسي والوجودي لشعبنا في فلسطين".

جاء ذلك خلال كلمة لمحمود عباس، في الجلسة الخاصة التي عقدها المجلس الثوري لحركة "فتح"، مساء اليوم الاثنين، في مقر رئاسة السلطة بمدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، تناول فيها تطورات الوضع السياسي، والوضع الداخلي الفلسطيني.

وجدد عباس موقف السلطة الفلسطينية الداعم للمبادرة الفرنسية لغاية عقد مؤتمر دولي للسلام في الخريف، بهدف وضع اًليات جديدة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وقيام الدولة الفلسطينية على أراضي عام1967 وعاصمتها القدس.

وأكد على ضرورة أن "يتمخض المؤتمر" عن تشكيل لجنة دعم دولية للمفاوضات وفق سقف زمني محدد، مثمنًا الجهد الفرنسي على مدار الأشهر السابق في ذات الإطار.

وبيّن رئيس السلطة أن العلاقات الدولية لفلسطين "تشهد ازدهارًا وثباتًا في الموقف السياسي"، موضحًا أن إفريقيا عبر الاتحاد الإفريقي تقف إلى جانب فلسطين وقضاياها العادلة.

واستدرك: "وقد اتضح ذلك مجددًا من خلال مؤتمر القمة الإفريقية الأخيرة التي تحضرها فلسطين كعضو مراقب منذ عقود".

وذكر رئيس السلطة الفلسطينية أن "الشقيقة السودان" أبدت درجة عالية من الاهتمام بتقوية العلاقات الأخوية الفلسطينية-السودانية وعلى كافة المستويات، معبرًا عن ارتياحه بتعزيز العلاقات الفلسطينية- العربية، ونتائج قمة نواكشوط.

وأبدى عباس "اعتزازه بمدى الإلتزام الرسمي والشعبي بالقضية الفلسطينية، قضية العرب الأولى".

وفي سياق آخر، أفاد أن الانتخابات المحلية الفلسطينية ستُقام في توقيتها القانوني، مؤكدًا أن ذلك "إنجاز وتعبير عن إلتزام السلطة بالحياة الديمقراطية وتأصيلها في المجتمع الفلسطيني،(...) مع ضمان نتائج نزيهة دون أي تدخل أو تأخير في الضفة والقطاع".

وشدد رئيس السلطة على أن ضرورة إجراء الانتخابات الوطنية في المرحلة المقبلة "من أجل تعزيز هياكل النظام السياسي الفلسطيني وتمتين المنعة الوطنية".

وكان أعضاء المجلس المركزي والثوري لحركة "فتح"، قد ناقش اليوم الاثنين خلال ذات الجلسة، والتي حضرها رئيس السلطة الفلسطينية بصفته رئيسًا للحركة، سبل وآليات إجراء الانتخابات المحلية.

وبيّن أعضاء مركزي وثوري فتح أنهم يؤيدون "الانفتاح التام" على التحالف مع الفصائل الوطنية والشرائح الاجتماعية القادرة على تحقيق أجود الخدمات للمواطنين.

وشدد ثوري فتح على أن للحركة قائمة واحدة بقرارها المركزي وأي خروج عنها هو خروج عن فتح، داعيًا كوادر وقيادات الحركة العمل تحت إطار اللجان المشكلة.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.