أردوغان وبوتين يؤكدان عزمهما فتح صفحة جديدة في العلاقات

أكد الرئيسان التركي طيب رجب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، عزمهما فتح صفحة علاقات جديدة بين البلدين.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وصل ظهر اليوم الثلاثاء، مدينة سانت بطرسبرغ الروسية، في أول زيارة له إلى دولة أجنبية عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وقال بوتين في مستهل اللقاء الثنائي في مدينة سان بطرسبورغ "تدل زيارتكم الحالية، رغم الوضع السياسي الداخلي الصعب للغاية في تركيا، على رغبتنا المشتركة في استئناف الحوار واستئناف العلاقات التي تصب في مصلحة الشعبين التركي والروسي".

وجدد بوتين رفضه القاطع لمحاولة الانقلاب في تركيا، وقال "إن الموقف المبدئي لروسيا يتمثل بمعارضة أي محاولة مخالفة للدستور، وآمل أن يتجاوز الشعب التركي بإدارتكم هذه المشكلة".

من جهته، عبر أردوغان عن شكره العميق لنظيره الروسي على الدعم الذي تلقاه هو والشعب التركي ضد محاولة الانقلاب في تركيا، معربا عن امله أن تكون هذه الزيارة صفحة جديدة للعلاقات بين البلدين في كافة المجالات.

وأكد أن المباحثات التي سيجرها مع الجانب الروسي ستتناول الملف السوري وغيره من ملفات المنطقة، معربا عن قناعته بأن تساهم هذه المباحثات في تجاوز العقبات التي تعيشها المنطقة.

جدير بالذكر أن بوادر تطبيع العلاقات التركية الروسية، بدأت عقب إرسال الرئيس التركي رسالة إلى نظيره الروسي، نهاية يونيو/ حزيران الماضي، أعرب فيها عن حزنه حيال إسقاط الطائرة الروسية، وتعاطفه مع أسرة الطيار القتيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.