قوات "سوريا الديمقراطية" تسيطر على مدينة منبج

أعلن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم من الولايات المتحدة، عن سيطرته على مدينة منبج (شمالي سوريا)، عقب معارك خاضتها قواته مع مسلحي "تنظيم الدولة"، وفق قوله.

وأكد التحالف الذي يضم مقاتلين عرب وأكراد في صفوفه، تحرير قواته لألفي رهينة كان مسلحو "تنظيم الدولة" قد استخدموها كـ "دروع بشرية" أثناء فرارهم من المدينة.

واستغرقت المعارك في المدينة التي سيطر عليها التنظيم منذ عامين، 73 يوما متواصلة، بحسب ما أعلن عنه تحالف "قوات سوريا الديمقراطية".

وتحظى "منبج" بأهمية استراتيجية إذ أنها تقع على خط إمداد مهم للتنظيم يمتد من الحدود التركية إلى معقله بمدينة الرقة.

وشن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية"، الذي يضم أيضا قوات "حماية الشعب الكردي"، هجومه على "منبج" مدعوما بغارات جوية شنتها الولايات المتحدة.

وكانت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني قد علقت على أنباء استخدام مدنيين كدروع بشرية قائلة "إن التنظيم لا يزال يمثل تهديدا لمواطني سوريا والعراق والمنطقة، بالإضافة إلى أوروبا وما وراءها".

وأضافت أن "التقدم العسكري في الآونة الأخيرة ضد داعش من جانب التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية مرحب به والاتحاد الأوروبي مستمر في الالتزام بجهود في إطار التحالف".

وكان "المرصد السوري لحقوق الإنسان" ومقره بريطانيا، قد أفاد بأن قرابة 500 سيارة غادرت مدينة منبج على متنها عناصر التنظيم ومدنيون.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.