القدس.. قرار إسرائيلي بإغلاق مدرسة فلسطينية وحرمان طلبتها من التعليم

إسرائيل تسلب طلبة خمسة تجمعات بدوية في منطقة "الخان الأحمر" من حقهم في التعليم

قرّر رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إغلاق مدرسة "الخان الأحمر" شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المتحدّث باسم تجمع "الخان الأحمر" عيد خميس، إن نتنياهو قرّر إغلاق مدرسة "الخان الأحمر" الإعدادية، بزعم أنها "غير قانونية".

وأضاف في حديثه لـ "قدس برس" اليوم الإثنين، إن هذه المدرسة تضم خلال العام الدراسي الحالي 2016 - 2017 نحو 170 طالبًا وطالبة يقصدونها من خمسة تجمّعات فلسطينية بدويّة شرق القدس.

ويدور الحديث حول مدرسة إعدادية (من الصف الأول الأساسي حتى التاسع) بُنيت منذ عام 2009 بمساعدة من متطوعين فلسطينيين وأجانب، وتتوفّر فيها كل الشروط اللازمة التي تثبت قانونيتها.

وأشار خميس، إلى أنها إحدى المدارس الأربعة المهدّدة بالاستهداف من قبل جهاز "الإدارة المدنية" التابع للجيش الإسرائيلي، والتي تخدم التجمعات البدوية بالقدس؛ وعليه "فإن هُدمت إحداها فستُهدم الواحدة تلو الأخرى، وبالتالي سيتم تجهيل أبنائنا بالكامل، وحرمانهم من التعليم"، كما قال.

وأكّد أن "مجلس المستوطنات" قد مارس ضغوطًا شديدة خلال الآونة الأخيرة، بسبب قرار المحكمة العليا الإسرائيلية الصادر عام 2010، والقاضي بهدم المدرسة بحجة بناءها دون ترخيص.


ـــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان
تحرير ولاء عيد 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.