وزير العدل التركي: تمديد حالة الطوارئ غير وارد حاليًا

استبعد وزير العدل التركي بكر بوزداغ، اليوم الأربعاء، تمديد فترة حالة الطوارئ المعلنة في البلاد على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة، إلا أنه أشار بامكانية تقييمها أمام البرلمان التركي إذا لزم التمديد. 

وفي 21 تموز/يوليو الماضي، عقد مجلس الوزراء التركي، اجتماعاً استثنائياً عقب محاولة الانقلاب الفاشلة، اتخذ فيها قراراً بإعلان حالة الطوارئ في البلاد على ضوء توصية من مجلس الأمن القومي، لمدة ثلاثة أشهر. 

وفي سياق آخر، قال وزير العدل، في مقابلة تلفزيونية مع قناة محلية، أن إجمالي عدد المسجونين في عموم تركيا في الوقت الراهن 214 ألف شخص، وأن الحكومة التركية تعتزم إطلاق سراح حوالي 93 ألف شخص منهم على شكل دفعات، تطبيقا للمرسوم بحكم القانون، رقم 671، الذي نشر في الجريدة الرسمية التركية. 

وتوقّع الوزير التركي أن تشمل الدفعة الأولى من المسجونين الذين تعتزم الحكومة التركية إطلاق سراحهم وفقا للمرسوم ذاته، 38 ألف شخص. 

وفيما يتعلق بتسليم الولايات المتحدة الأمريكية لـ"فتح الله غولن" زعيم منظمة "الكيان الموازي" الإرهابية إلى تركيا، قال بوزداغ إن هناك اتفاقية بين أنقرة وواشنطن بخصوص إعادة مرتكبي الجرائم، مبينًا أن حكومته أبلغت السلطات الأمريكية طلب الاعتقال الفوري لـ"غولن" وفقا للاتفاقية. 

وأشار الوزير التركي إلى أن وفدًا أمريكيًا سيزور تركيا في 22 آب/ أغسطس الحالي لدراسة ملف تسليم "غولن" بشكل مُفصّل، وسعقبه زيارة وفد من الخبراء الأتراك إلى الولايات المتحدة الأمريكية بهدف الغرض ذاته. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.