روسيا تعلن سحب طائراتها من قاعدة "همدان" الإيرانية

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الإثنين، عودة طائراتها المتمركزة في قاعدة "همدان" الجوية الإيرانية إلى قواعدها بعد "اتمامها مهمتها". 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كاناشينكوف، في تصريح للصحفيين بالعاصمة موسكو، أن المقاتلات الروسية التي كانت تقوم بعمليات جوية في سوريا انطلاقًا من قاعدة "همدان" الجوية الإيرانية "نفذت المهام الموكلة إليها على أتم وجه". 

وأضاف "في هذه اللحظة تم إعادة كافة الطائرات التي تستخدم تلك القاعدة (همدان) إلى روسيا"، مشيرًا إلى أن استخدام روسيا لقاعدة همدان الجوية في المستقبل مرتبط بتطورات الوضع في سوريا، والاتفاقات المتبادلة مع إيران. 

وفي السياق ذاته، أوضح النائب الأول لرئيس مجلس الدفاع في الدوما، سيرغي جيكاريف، أن استخدام روسيا لقاعدة همدان كانت لفترة قصيرة، وقال "لقد سمح لنا شركاؤنا الإيرانيون باستخدام القاعدة طواعية، ونظرًا لانتهاء الأسباب فقد عادة الطائرات إلى قواعدها في روسيا". 

من جانبه، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية، بهرام قاسمي، انتهاء مدة استخدام الطائرات الروسية لقاعدة همدان الجوية "في الوقت الراهن"، وأضاف "لا يملك الروس هنا قاعدة جوية، ولم ينشروا قواتهم هنا، إن ما جرى كان بإذن من إيران ولفترة مؤقتة"، بحسب ما نقلته وكالة الانباء الايرانية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت الثلاثاء الماضي، أن "قاذفات طويلة المدى من طراز توبوليف 22 إم 3 وقاذفات مقاتلة من طراز سوخوي 34 قصفت مواقع مواقع لتنظيمي داعش والنصرة (الاسم السابق لجبهة فتح الشام) في أرياف حلب ودير الزور وإدلب (شمالي سوريا)، انطلاقا من قاعدة همدان الجوية في إيران".

وهذه هي المرة الأولى التي تستخدم فيها موسكو أراضي دولة أخرى غير سوريا نفسها في توجيه ضربات مماثلة منذ بدئها حملة قصف لدعم قوات النظام السوري سبتمبر/ أيلول الماضي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.