رام الله.. نشطاء فلسطينيون يغلقون مقر "الصليب الأحمر"

احتجاجًا على موقفه من قضية الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

أغلق نشطاء فلسطينيون صباح اليوم الأربعاء، مقر البعثة الدولية لـ "الصليب الأحمر" في مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة)، احتجاجًا على صمتها إزاء قضايا الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال النشطاء إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر "متواطئة مع جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وهي تقف صامتة دون أي حل، لذلك قمنا صباح اليوم بإغلاق مقرّها احتجاجًا على ذلك".

وحمّل النشطاء "الصليب الأحمر" المسؤولية الكاملة عن وضع الأسرى المضربين في السجون الإسرائيلية، مشيرين إلى أن بعضهم تجاوز إضرابه عن الطعام الـ 70 يومًا.

واستهجنوا في بيان لهم، قيام إدارة الصليب الأحمر في القدس باستدعاء شرطة الاحتلال الإسرائيلية لطرد النشطاء الذين تضامنوا مع الأسير بلال كايد والأسرى المضربين.

وتابعوا: "اللجنة الدولية زارت الأسير كايد ثلاث مرّات خلال إضرابه عن الطعام لليوم الـ71، لكنها لم تصدر أي بيان علني حول القضية".

يذكر أن ستة أسرى يخوضون إضرابًا عن الطعام تنديدًا باعتقالهم إداريًا، وهم الأسرى بلال كايد (71 يومًا)، والشقيقان محمد ومحمود البلبول، وعياد الهريمي، ومالك القاضي، ووليد مسالمة.

ـــــــــــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.