"فتح": الانتخابات المحلية فرصة لتحقيق الشراكة الوطنية وإنهاء الانقسام

اعتبرت حركة "فتح" المشاركة في الانتخابات المحلية فرصة لتحقيق الشراكة الوطنية، ومقدمة لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية (العامة)، وخطوة مهمة لإنهاء الانقسام.

وقال الناطق الرسمي باسم الحركة ولجنتها الانتخابية، فايز أبو عيطة، إن مشاركة فتح بالانتخابات المحلية تعبير عن إيمانها العميق بدورها الريادي في قيادة المشروع الوطني، وتكريس مبادئ الديمقراطية والعدالة والحرية والتداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع.

تصريحات أبو عيطة جاءت خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس في غزة، بحضور عدد من قادة حركة فتح، لعرض قوائم الحركة للانتخابات المحلية.

وأوضح أبو عيطة أن حركته تتقدم للانتخابات المحلية "بقوائم انتخابية جادة ومسئولة، اعتمدت في اختيارها على معايير علمية وإدارية، تستند إلى الكفاءة والمهنية والتخصص والتجربة والقبول الشعبي".

وأضاف: "حركة فتح تدرك أن استحقاقات كبيرة للمواطن الفلسطيني في قطاعنا الحبيب، الذي يعاني الأمرين، بعد عشر سنوات من الانقسام والحصار".

وأفاد الناطق باسم فتح، أنها تتمسك بإجراء الانتخابات البلدية كحق قانوني ودستوري للمواطن وملتزمة بميثاق الشرف الذي وقعته كافة الفصائل لضمان انتخابات نزيهة وشفافة تعبر عن إرادة الناخب الفلسطيني تعبيرًا حقيقيًا.

وشدد على أن حركته "متماسكة وموحدة بكافة قياداتها وعناصرها ومناصريها في هذه المعركة الانتخابية، لإنجاح قوائم الحركة وتحقيق نتائج مشرفة تليق بمكانتها".

ودعا كافة أبناء الشعب الفلسطيني إلى المشاركة في العملية الانتخابية "حتى يساهم كل مواطن بدوره في إحداث التغيير المطلوب".

وطالب الجميع بالالتزام بقانون الانتخابات نصًّا وروحًا، وبميثاق الشرف الذي تم توقيعه من كافة الفصائل وإتاحة الفرصة للأحزاب والقوائم الانتخابية العمل بحرية مطلقة للترويج لقوائمها وبرامجها الانتخابية ومرشحيها.

وكان مجلس الوزراء في حكومة التوافق الفلسطينية، قد أصدر في الثالث من أيار/ مايو الماضي قرارًا يقضي بإجراء انتخابات الهيئات المحلية في الثامن من تشرين أول/ أكتوبر القادم.

ـــــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.