الاحتلال يجدد الاعتقال الإداري لأسير فلسطيني للمرة الثالثة

جددت سلطات الاحتلال، اعتقال الأسير مراد محمد سعيد فشافشة، من قرية "جبع" قضاء مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، لمدة أربعة أشهر جديدة.

وأوضحت إذاعة "صوت الأسرى" في بيان اليوم السبت، أن الأسير فشافشة معتقل إداري منذ 29 تشرين أول/أكتوبر 2015، مشيرةَ إلى أن سلطات الاحتلال جددت اعتقاله للمرة الثالثة على التوالي.

جدير بالذكر أن الأسير فشافشة أسير محرر اعتقل مرتين لدى الاحتلال وأمضى ما يزيد عن أربع سنوات داخل السجون، ويقضي اعتقاله الإداري في سجن النقب الصحراوي.

وحسب مصادر حقوقية، تحتجز سلطات الاحتلال في سجونها نحو 700 أسير فلسطيني من بين 7000 أسير على ذمة الاعتقال الإداري.

والاعتقال الإداري إجراء تلجأ له قوات الاحتلال لاعتقال المدنيين الفلسطينيين دون تهمة محددة ودون محاكمة، مما يحرم المعتقل ومحاميه من معرفة أسباب الاعتقال، ويحول ذلك دون بلورة دفاع فعال ومؤثر، وغالباً ما يتم تجديد أمر الاعتقال الإداري بحق المعتقل ولمرات متعددة. 

وتمارس قوات الاحتلال الاسرائيلي الاعتقال الإداري باستخدام أوامر الاعتقال التي تتراوح مدتها من شهر واحد الى ستة أشهر، قابلة للتجديد دون تحديد عدد مرات التجديد.

ــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.