وكالات الأمم المتحدة تدعو إلى تدفق مواد البناء إلى قطاع غزة

دعت وكالات تابعة للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، اليوم الاثنين، إلى تدفق مواد البناء دون انقطاع وبوتيرة ثابتة إلى غزة، إضافة لزيادة التمويل اللازم لتلبية الاحتياجات الإنسانية لسكان القطاع.

وجاءت الدعوة في تقرير أصدرته 16 وكالة تابعة للأمم المتحدة، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لوقف إطلاق النار التي وافقت 26 آب/أغسطس 2014.

ووثق التقرير التقدم الجماعي الذي أحرزته الوكالات الأممية في العامين الماضيين، وكذلك بعض التحديات التي لا تزال تعيق جهود الإنعاش وإعادة الإعمار.

وقال إن الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة "أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 1400 فلسطيني من المدنيين ومقتل ستة مدنيين إسرائيليين، إضافة لإصابة 11200 فلسطيني، وتشرد ما يقدر بـ100 ألف شخص"، مشيرا إلى أن نسبة الأطفال والنساء تزيد عن 60 في المائة من مجموع الوفيات والإصابات في غزة.

وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فإنه "تم إلى الآن إعادة بناء نصف المنازل التي تعرضت لأضرار جزئية وثلث المنازل التي دمرت؛ وذلك بفضل الجهود التي تبذلها الحكومة الفلسطينية ووكالات الأمم المتحدة، والمنظمات غير حكومية والجهات المانحة الدولية، والقطاع الخاص، وعلى رأسهم، الأسر نفسها".

وأضاف أنه "تم إصلاح جميع المستشفيات والعيادات المتضررة البالغ عددها 78 منشأة إلى جانب المدارس المتضررة والبالغ عددها 252 مدرسة، في حين لا يزال العمل جاريا في إعادة بناء البنية التحتية لقطاعات الصحة والتعليم التي تم تدميرها بالكامل".

ولفت تقرير الوكالات الأممية أن "الغالبية العظمى من سكان قطاع غزة تضرروا بسبب الدمار الواسع الذي لحق بالبنية التحتية القائمة على وضع اقتصادي متهاوي أصلا".

وأشار إلى أن التقدم لا يزال بطيئا لا سيما في القطاعات الإنتاجية مثل الزراعة، وذلك بسبب نقص التمويل والقيود المفروضة على حركة الأشخاص ونقل البضائع.

وتعهد المانحون العرب والدوليون في تشرين الأول/أكتوبر 2014، بتقديم 3.5 مليار دولار لدعم قطاع غزة، إلا أن تقرير وكالات الأمم المتحدة أكد أنه تم صرف 40 في المائة من هذه التعهدات حتى نيسان/أبريل من هذا العام.

وشنّت إسرائيل حربًا على قطاع غزة، في السابع من يوليو/ تموز 2014، أسفرت عن قتل 2320 فلسطينيا، وهدم 12 ألف وحدة سكنية، بشكل كلي، فيما بلغ عدد الوحدات المهدمة جزئياً 160 ألف وحدة، منها 6600 وحدة غير صالحة للسكن، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.