"الصليب الأحمر": عدد المفقودين في العالم يفوق مئات الآلاف

كشفت منظمة أممية اليوم الثلاثاء، النقاب عن أن أعداد الأشخاص المفقودين في العالم، تقدّر بمئات الآلاف.

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، التابعة للأمم المتحدة، في بيان لها، أصدرته بمناسبة اليوم الدولي للمفقودين، الذي يصادف اليوم الثلاثاء، إن العدد الدقيق للمفقودين حول العالم "غير معروف"، إلا أنه لا يقلّ عن مئات الآلاف.

وطالب رئيس اللجنة الدولية بالصليب الأحمر، بيتر ماورير، الحكومات إلى سرعة معالجة القضية الإنسانية المتعلقة بالأشخاص المفقودين الذين اختفوا أثناء النزاعات المسلحة أو حالات العنف الأخرى أو الكوارث الطبيعية أو الهجرة.

وأفاد ماورير أن من بين المفقودين "المقاتلون الذين فُقدوا، وهم يؤدون مهامهم، والأطفال الذين افترقوا عن أسرهم أثناء هروبهم من منازلهم أو أجبروا على الانضمام إلى جماعات مسلحة، والمحتجزون غير القادرين على الاتصال بعائلاتهم، والنازحون داخليًاً، والمهاجرون الذين فقدوا الاتصال بأحبائهم".

واعتبر المسؤول الأممي أن قضية المفقودين "مأساةٌ تضر بملايين الأشخاص، ويثير عدم الاكتراث بها انزعاجًا شديدًا".

وأشار البيان إلى تنظيم اللجنة اليوم تظاهرة بعنوان "الكشف عن مصير المفقودين: التحديات في القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان"، في مركز الزوار والمؤتمرات، بمقر اللجنة الدولية في جنيف.

وستشهد الفعالية، بحسب البيان، عقد حلقة نقاش لتناول التحديات الحالية في مجال القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، فيما يتعلق بمسألة المفقودين وعائلاتهم.

كما سيُعرض خلال التظاهرة فيلمان قصيران من نيبال وكوسوفو يسلطان الضوء على القضية الإنسانية.

وتدعو اللجنة الدولية الحكومات إلى تعزيز استجاباتها، ووضع أطر قانونية مناسبة وما يلزم من نظُم وإجراءات، والكشف عن مصير المسجلين في عداد المفقودين، وتقديم الدعم الفعّال للعائلات.

ـــــــــــــــــ

من ولاء عيد

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.