الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة أسير من الخليل

أخطرت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بهدم منزل عائلة الأسير يونس عايش زين، من مدينة يطا قضاء الخليل (جنوب القدس المحتلة)، لاتهامه بالتخطيط لعملية اطلاق نار في تل ابيب  حزيران/يونيو الماضي والتي نفذها الأسيرين خالد ومحمد مخامرة وتم هدم منزلهما قبل شهر.

وذكر حمزة زين، شقيق الأسير، أن الاحتلال أخطر مساء اليوم بهدم  منزل شقيقه، والذي يتهمه الاحتلال بالتخطيط ومساعدة الأسيرين مخامرة في عملية اطلاق النار بتل ابيب.

وأوضح زين في حديث لـ "قدس برس" أن العائلة اعترضت على قرار جيش الاحتلال بهدم المنزل، إلا أنها لا تعلق آمالاً على محاكم الاحتلال وتستعد لتطبيق القرار في أي وقت.

وحسب الاخطار، فإن جيش الاحتلال ينوي مصادرة وهدم منزل كان يقطنه الأسير زين بحجة مشاركته في عملية اطلاق النار في تل ابيب.

يذكر أن الأسيرين محمد وخالد مخامرة من "يطا"، نفذا عملية إطلاق النار في تل أبيب في الثامن من شهر حزيران/ يوينو الماضي، أسفرت عن مقتل أربعة إسرائيليين وإصابة ستة آخرون بجراح متفاوته.

وكان جيش الاحتلال، أقدم، فجر اليوم، على تفجير منزل الاسير محمد ابريوش، من مدينة دورا (جنوبي الخليل)، بتهمة مشاركة الشهيد محمد الفقيه في تنفيذ عملية اطلاق نار ادت لقتل حاخام اسرائيلي قرب دورا قبل شهرين.

______

من يوسف فقيه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.