"يونيسف": 2.7 مليون طفل سوري محروم من الدراسة لهذا العام

أفادت معطيات صادرة عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، بأن عدد السوريين الذين لن يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم لهذا العام يقترب من مليونين وسبعمائة ألف طفل.

وبيّنت المنظمة الأممية في تقرير أصدرته بمناسبة موسم العودة إلى المدارس هذا الشهر، أن "سوريا تعد موطنا لـ 2.1 مليون طفل في سن الدراسة (5 - 17 عاما) لن يتمكنوا من الذهاب إلى مدارسهم هذا العام".

وأشار التقرير الذي سلّط الضوء على ظاهرة التخلّف عن الدراسة، إلى وجود 600 ألف طفل سوري يعيشون كلاجئين في دول الجوار، لن يمكنوا من اللحاق بمقاعد الدراسة لهذا العام. 

وذكرت الـ "يونيسف" أن "ليبيريا تُعد موطناً لأعلى نسبة لتخلف الأطفال عن المدرسة؛ حيث لا يداوم في المدارس ما يقرب من ثلثي الأطفال الذين في عمر التعليم الأساسي، في حين توجد ثاني أعلى معدلات لتخلف الأطفال عن الدراسة في جنوب السودان؛ حيث لا يستفيد من نسبتهم 59 في المائة من الأطفال من حقهم في التعليم الابتدائي، كما أن مدرسة من كل ثلاث مدارس مغلقة بسبب الصراع".

وأفادت بأن نسبة الأطفال الذين سيتخلفون عن الذهاب إلي مدارسهم في أفغانستان خلال هذا الموسم الدراسي ستصل إلى 46 في المائة، وفي السودان 45 في المائة، والنيجر 38 في المائة، ونيجيريا 34 في المائة.

ولفت التقرير إلى أنه لم تتوفر بيانات حديثة وموثوقة من دول أخرى من بينها الصومال وليبيا، سواءً من مصادر إدارية أو دراسات مسحية، ويرجع ذلك جزئياً إلى الصراع المستمر؛ الأمر الذي يشير بوضوح إلي تأثير حالات الطوارئ الإنسانية والأزمات الممتدة التي تُجبر الأطفال على التخلف عن الدراسة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.