الصلابي: الحديث عن حل للأزمة الليبية بعيدا عن المصالحة الوطنية الشاملة عبث سياسي

أكد عضو مجلس الأمناء في "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، الكاتب والباحث الليبي في شؤون الفكر الإسلامي، الدكتور علي الصلابي، أنه لا بديل عن المصالحة الوطنية الشاملة، التي تمكن الشعب الليبي من الوصول إلى صندوق الاقتراع من أجل انتخاب من يقوده في المرحلة المقبلة.

وشدد الصلابي في تصريحات خاصة لـ "قدس برس"، على أن "الشعب الليبي لن يصمت طويلا عن العبث السياسي الذي يشاهده من خلال الأجسام الهزيلة: برلمان هزيل ومجلس دولة ضعيف ومجلس رئاسي لم يحقق التوافق المطلوب".

وأضاف: "الشعب الليبي بقدراته الكامنة قادر على فرض خارطة طريق توصله إلى الاقتراع للوصول إلى قيادة منتخبة تستمد شرعيتها من الشعب الليبي لا من الاكراه الدولي ولا من التلاعب على الإعلان الدستوري وتدمير القضاء، كما في التمديد للبرلمان المنتهية ولايته والمحكوم ببطلانه من قبل المحكمة الدستورية".

وحمل الصلابي مسؤولية ما يعيشه الليبيون من عناء ودماء إلى من قال إنهم "وقفوا ضد حق الشعب الليبي في اختيار حكامه من خلال الاقتراع".

وأضاف: "الحل في ليبيا يكون إلا عبر المصالحة الوطنية الشاملة التي ترعاها قيادة سياسية وطنية منتخبة وليست هزيلة وضعيفة ومفروضة على الشعب الليبي"، على حد تعبيره.

وينهي الممثل الخاص للأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة من أجل ليبيا مارتن كوبلر اليوم الأحد زيارة له إلى الجزائر لبحث سبل حل الأزمة الليبية.

وأشاد كوبلر في تصريحات نقلتها "وكالة الأنباء الجزائرية" اليوم الأحد، عقب لقائه مع الوزير المكلف بالشؤون المغربية والاتحاد الافريقي وجامعة الدول العربية عبد القادر مساهل، بدور الجزائر، الذي وصفه بـ "الفعال والقوي والبناء" لصالح استتباب السلم  المصالحة الوطنية في ليبيا.

كما أعرب كوبلر عن ارتياحه لدعم الجزائر لليبيا وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وصرح المبعوث الأممي أنه تطرق مع الوزير إلى مسألة المصالحة الوطنية في ليبيا، مذكرا بأن اجتماعا حول هذه المسألة عقد يومي الخميس والجمعة الفارطين بتونس بمشاركة حوالي مائة ليبي وخبير دولي من بينهم جزائريين.

وأكد كوبلر بأنه "ينبغي على الليبيين الالتقاء حول طاولة الحوار وارساء إطار للتحادث حول مسألة المصالحة الوطنية".

ومن جهته، أعلن الوزير المكلف بالشؤون المغربية و الاتحاد الافريقي و جامعة الدول العربية  عبد القادر مساهل، عن انعقاد اجتماع حول الحوار السياسي الليبي في الأيام المقبلة بتونس.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة تضطلع بدور هام في تسوية الأزمة الليبية ولديها بعثة مكلفة بتحقيق ذلك إلا أنه جدد التأكيد على أن الحل "يجب أن يكون شاملا وأن يصدر من الليبيين أنفسهم للحفاظ على بلدهم".

كما أعلن مساهل عن الانعقاد المقبل لاجتماعات حول الملف الليبي بنيويورك لاسيما من أجل "حمل المجتمع الدولي على المشاركة بشكل أكبر من أجل مرافقة ليبيا في هذا المسار أي من خلال الأمم المتحدة أو الدول الأعضاء في مجلس الأمن"، كما قال.

ويميز مراقبون بين مشروعي المصالحة التي ينادي بها الليبيون على أسس ما بعد ثورة 17 من شباط (فبراير) 2011، وبين مصالحة تدعو لها بعض الدول الإقليمية وبعثة الأمم المتحدة، تقوم على فرض الحلول والأسماء المناقضة لمشروع المصالحة.  

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.