استطلاع: ثلث الشباب الأردني لن يشاركوا في الانتخابات البرلمانية

أظهرت نتائج استطلاع للرأي العام في الأردن، أن أكثر من ثلث الشباب الأردني لن يشاركوا في الانتخابات البرلمانية المقرّر عقدها بتاريخ 20 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وخلصت نتائج الاستطلاع الذي أجراه مركزا "عالم الآراء لاستطلاعات الرأي" و"الأمة للدراسات"، إلى أن 47.6 في المائة من الشباب الأردني عازمون على المشاركة في العملية الانتخابية، مقابل نسبة 36.5 في المائة من الشباب سوف يعزفون عن المشاركة لأسباب عدة؛ من بينها عدم الثقة بالنواب وشكوكهم حول نزاهة العملية الانتخابية.

وتبيّن النتائج، أن أقل من ربع نسبة الشباب الأردني يمتلكون معلومات وافية بدرجة كبيرة عن قانون الانتخاب الجديد الذي يعتمد على نظام "القائمة النسبية المفتوحة" الذي أنهى تاريخاً من اعتماد مبدأ "الصوت الواحد" في انتخابات الأردن.

وتشير نتائج الاستطلاع الذي أُجري على عينة عشوائية قوامها 300 فرد من الشباب الأردني (ذكور وإناث) ضمن الفئة العمرية (18 - 35 عاما)، إلى أن برنامج الخدمات الذي يقدمه المرشح هو المعيار الأهم لاختياره من منظور الشباب الأردني، في الوقت الذي كان فيه البعد العشائري حاضرا لدى هذه الفئة.

وترى نسبة 46 في المائة من الفئة المستطلعة آراؤها، أن العملية الانتخابية القادمة لن تحدث أي تغيير إيجابي أو سلبي في واقع البلاد، فيما يشكّك نصف الشباب الأردني في قدرة "الهيئة المستقلة للانتخابات" على ضمان نزاهة العملية الانتخابية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.