"داعش" يعلن مسؤوليته عن إسقاط مقاتلة للنظام السوري فوق "دير الزور"

أعلن "تنظيم الدولة"، اليوم الأحد، مسؤوليته عن إسقاط طائرة حربية تابعة للنظام السوري بمدينة "دير الزور" شرقي البلاد.

وذكرت وكالة "أعماق" التابعة لـ "تنظيم الدولة" في بيان عبر موقعها على الإنترنت، أن الطائرة التابعة لقوات النظام، أسقطت إثر استهدافها من قبل مسلحي "التنظيم" في مدينة "دير الزور".

وفي دمشق أكدت "وكالة الأنباء السورية" (رسمية) نقلا عن مصدر عسكري سوري سقوط الطائرة الحربية التابعة للجيش السوري اليوم أثناء تنفيذها مهمة قتالية في "دير الزور"، ومقتل قائدها.

ويأتي إسقاط الطائرة السورية ومقتل قائدها، بعد أن غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، في جبل الثردة بالقرب من مطار "دير الزور" خلف عشرات القتلى والجرحى.

وحسب "وكالة الأنباء السورية" فقد نفذ الطيران الحربي السوري في وقت سابق اليوم غارات مكثفة على تنظيم الدولة في محيط جبل الثردة وحيي العرفي والكنامات ومحيط البانوراما أسفرت عن تدمير مستودعات ذخيرة وسقوط عشرات القتلى بين عناصر التنظيم.

وفي وقت سابق اليوم، تبادل مندوبا روسيا والولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، الاتهامات بشأن غارة أمريكية استهدفت قوات النظام السوري بمدينة دير الزور شرقي سورية، الليلة الماضية، وأسفرت عن مصرع ما يزيد على 60 جنديا وإصابة أكثر من 100 آخرين.

وتزامن تبادل الاتهامات بين الطرفين مع إخفاق أعضاء مجلس الأمن الدولي الدولي في التوصل إلى موقف موحد بشأن الغارة الأمريكية، في جلسة مشاورات طارئة عقدها المجلس فجر اليوم، بناء على طلب روسي، لبحث تداعيات القصف.

وتقود الولايات المتحدة، تحالفا دولياً مكونا من نحو 60 دولة، يشن غارات جوية على معاقل تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق وسورية، كما يتولى جنود أمريكيون تقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية لتعزيز قدرتها في الحرب ضد "داعش".

أوسمة الخبر سورية أمن طائرة سقوط

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.