مصر تطرح مناقصة عالمية لاستيراد القمح "من أي منشأ"

بعد فشلها في اجتذاب أي عروض من الموردين

أعلنت وزارة التموين والتجارة الداخلية المصرية، اليوم الأحد، عن طرح مناقصة عالمية غداً الإثنين، لاستيراد القمح للهيئة العامة للسلع من أي منشأ، وذلك بعد إحجام الموردين عن التقدم للمناقصتين، التي تم الإعلان عنهما إثر تغير مواصفات وشروط التوريد.

وفشلت القاهرة في اجتذاب أي عروض من موردي القمح في المناقصة الأخيرة، التي طرحتها الحكومة لشراء الحبوب قبل أسبوعين، بهدف تسليم شحنات في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، ما اضطرها إلى إلغاء المناقصة، بحسب مصادر في وزارة التموين.

وجاء إلغاء المناقصة، بعد أن أعادت مصر الشهر الماضي، العمل بسياسة عدم السماح باستيراد قمح به أي نسبة إصابة بفطر الإرجوت، وطبقتها بأثر رجعي على جميع العقود القائمة، فيما رفضت عدة دول عربية وأجنبية شحنات خضروات وفواكه مصرية، منها الإمارات والكويت وأمريكا وروسيا.

وقال وزير التموين المصري محمد مصلحي في تصريحات صحفية "سيتم طرح مناقصة عالمية غدا الإثنين، لاستيراد القمح للهيئة العامة للسلع من أي منشأ".

يذكر أن مصر رفضت شحنة من القمح الروسي بلغت 60 ألف طن، بعد رفض شحنة قمح رومانية تبلغ 63 ألف طن في وقت سابق من هذا الشهر.

وطالبت الشركة الرومانية بتغريم مصر 500 ألف دولار نتيجة عدم الالتزام بالتعاقد، فيما قام الجانب الروسي بالرد برفض وتعليق دخول أي شحنات فواكه وخضروات مصرية.

بدوره، أكد المتحدث باسم وزارة الزراعة عيد حواش، أن المنتجات الزراعية المصرية سليمة بنسبة مائة في المائة، وخالية من التلوث، وفق نتائج تحليلات أجرتها السعودية مؤخرا للمنتجات الزراعية المستوردة من مصر.

وأوضح حواش، أن هناك تلميحات من الجانب الروسي، بأنه رفض استيراد المنتج الزراعي المصري، ردًا على رفض استيراد القمح الروسي المصاب بالـ "إرجوت".

وقالت "الهيئة الفيدرالية الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية" أول أمس الجمعة، إن موسكو ستوقف مؤقتا واردات الفاكهة والخضروات من مصر اعتبارا من يوم الخميس 22 أيلول/ سبتمبر، وهو ما وصفته القاهرة بـ "الانتقام من مصر لرفضها شحنات القمح الروسية".

وفي محاولة لاحتواء الموقف، عقد وزير الصناعة والتجارة الخارجية طارق قابيل اجتماعا مع السفير الروسي في القاهرة سيرجي كيربتشينكو، لبحث قرار روسيا فرض قيود مؤقتة على صادرات بعض منتجات الحاصلات الزراعية المصرية.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الصناعة والتجارة؛ فإنه "يجري حاليا الإعداد لإيفاد بعثة فنية مصرية تضم ممثلين عن الجهات المعنية بالحجر الزراعي والرقابة على الصادرات والواردات والمجلس التصديري للحاصلات الزراعية لزيارة روسيا الاتحادية نهاية الشهر الجاري لبحث الأزمة خاصة مع اقتراب الموسم التصديري".

وتوسعت حملة الرقابة على المحاصيل الزراعية المصرية، ولم تقتصر فقط على روسيا؛ إذ كشف مستوردون في السعودية إيقاف "الهيئة العامة للغذاء والدواء" لبعض الخضراوات والفواكه المستوردة من مصر بعد أن أثبتت التحاليل عدم ملاءمتها للاستخدام الآدمي في وقت سابق من العام الجاري، وفقا لجريدة "عكاظ" السعودية.

كما شددت الإمارات من الرقابة المفروضة على وارداتها من الفراولة المصرية بعد أنباء عن تسببها في حالات الكبد الوبائي في البلاد، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذا ناشيونال" الإماراتية نقلا عن وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية.

وقامت وزارة الزراعة الأردنية أيضا بتشديد الرقابة على الفراولة المصرية عقب الحظر الروسي والأزمة الأمريكية، وفقا لصحيفة "جوردان تايمز".

وفي الوقت ذاته، نفت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي في مصر ما أشيع حول منع "هيئة الغذاء والدواء" الأمريكية لدخول بعض منتجات الألبان المصرية.


ـــــــــــــــ

من محمد جمال عرفه
تحرير ولاء عيد

أوسمة الخبر مصر اقتصاد القمح مناقصة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.