رصد خاص - شهيدان وعدة إصابات في 22 نقطة تماس مع الاحتلال

الشبان الفلسطينيون نفذوا عمليتي طعن أسفرت عن إصابة 3 جنود إسرائيليين بجراح متفاوتة

استشهد شابان فلسطينيان، يوم الاثنين، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي وأصيب آخر بجراح خطيرة، عقب تنفيذهم لعمليتي طعن في مدينتي القدس المحتلة والخليل (جنوب القدس).

ورصدت "قدس برس"، اندلاع مواجهات بين قوات الاحتلال والشبان الفلسطينيين في 22 نقطة تماس بالضفة الغربية والقدس المحتلتيْن وقطاع غزة، يوم الإثنين، بينها إصابة صيادٍ فلسطيني برصاص البحرية الإسرائيلية شمال القطاع.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الاحتلال قتل شابًا وطفلًا فلسطينيين وأصاب آخر بجراح خطيرة، عقب إطلاق النار عليهم بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن بالقدس والخليل.

وأفادت الوزارة بأن الشاب مهند جميل الرجبي (21 عامًا) والطفل أمير جمال الرجبي (17 عامًا)، من مدينة الخليل، استشهدا برصاص الاحتلال قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل.

وأضافت أن الشاب أيمن الكرد (20 عامًا)، من حي "رأس العامود" ببلدة سلوان (جنوب المسجد الأقصى)، أصيب بجراح خطيرة عقب إطلاق النار عليه من قبل الشرطة الإسرائيلية قرب "باب الساهرة" بالقدس المحتلة.

وأسفرت المواجهات عن وقوع عدة إصابات بالرصاص وحالات اختناق في صفوف الشبان الفلسطينيين؛ بينها مواطن طعنه يهوديان على مدخل بلدة إذنا (غربي الخليل).

وذكر راصد ميداني لـ "قدس برس"، أن بحرية الاحتلال الإسرائيلي طاردت مراكب الصيادين الفلسطينيين في بحر السودانية (شمال قطاع غزة)؛ قبل أن تستهدفهم بإطلاق النار وتصيب الصياد أحمد زايد (29 عامًا) بجراح خطيرة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عمار الرجبي، خلال مواجهات اندلعت في أحياء بمدينة الخليل، بالتزامن مع انتشار مكثف واقتحام لمنازل المواطنين في حي "أبو اسنية" (جنوبًا)، ودخول قوات خاصة إسرائيلية لمنطقة "الكسارة" بالمدينة.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال اعتقلت شابًا آخر (مجهول الهوية)، في حي تل ارميدة (وسط الخليل)، قبل أن تنقله لجهة غير معلومة.

وفي سياق متصل، أعادت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من مساء يوم الاثنين، إغلاق عدة طرق جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)؛ لا سيما مفرق بيتا، مفرق أودلا، عينبوس والطريق المؤدي لقرية زعترة.

بدوره، أوضح الإعلام العبري أن ثلاثة عسكريين إسرائيليين أصيبوا؛ بينهم شرطيان وصفت جراح أحدهما بالـ "خطيرة جدًا" والأخرى بالـ "متوسطة"، عقب تعرضهم للطعن في القدس والخليل.

وادعى موقع "0404" العبري، أن حافلة إسرائيلية تعرضت لإطلاق نار قرب بلدة حوارة (جنوبي نابلس)، دون وقوع خسائر في الأوراح واقتصار الأمر على أضرارٍ مادية في الحافلة.

وأشار إلى أن شبانًا فلسطينيين استهدفوا حافلات المستوطنين وآليات الجيش بالحجارة والزجاجات الحارقة بالقرب من بلدة تقوع (شرقي بيت لحم)، ومستوطنة "معاليه عاموس" (جنوبي المدينة).

وزعم الإعلام العبري اعتقال فتى فلسطيني بمنطقة "جبل جوهر" بمدينة الخليل، والعثور بحوزته على سكين، مدعيًا إحباط "حرس الحدود" الإسرائيلي لعملية طعن في المكان.

وأحصت "قدس برس"، اندلاع مواجهات في 9 نقاط تماس بالخليل (المسجد الإبراهيمي، باب الزاوية، مفرق طارق بن زياد، البلدة القديمة، سوسيا، إذنا، جبل جوهر، تل ارميدة، ومستوطنة كريات أربع)، و5 نقاط في القدس (باب الساهرة، شارع صلاح الدين، العيساوية، وادي الجوز، والطور)، و4 في بيت لحم (مخيم عايدة، وادي معالي، تقوع، ومستوطنة معاليه عاموس).

إضافة إلى نقطة مواجهة واحدة في كل من؛ النقب المحتل (العراقيب)، نابلس (حوارة)، الداخل المحتل (عرعرة)، وقطاع غزة (بحر السودانية).

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.